التشيك تخطط لفرض قيود أكثر صرامة

التشيك تخطط لفرض قيود أكثر صرامة







قالت وزيرة المالية التشيكية ألينا شيلروفا، إنه “من المحتمل أن تشدد حكومة بلادها قواعد التباعد الاجتماعي للحد من أسوأ موجة تفشي لفيروس كورونا في الاتحاد الأوروبي، وذلك دون إغلاق الاقتصاد”. وأضافت شيلروفا في تصريحات للتلفزيون التشيكي أن مجلس الوزراء سيقرر، الإثنين، اتخاذ مزيد من الخطوات للحد من الاختلاط بين الأشخاص وذلك بعد أن قرر حظر الفعاليات الثقافية…




(أرشيف)


قالت وزيرة المالية التشيكية ألينا شيلروفا، إنه “من المحتمل أن تشدد حكومة بلادها قواعد التباعد الاجتماعي للحد من أسوأ موجة تفشي لفيروس كورونا في الاتحاد الأوروبي، وذلك دون إغلاق الاقتصاد”.

وأضافت شيلروفا في تصريحات للتلفزيون التشيكي أن مجلس الوزراء سيقرر، الإثنين، اتخاذ مزيد من الخطوات للحد من الاختلاط بين الأشخاص وذلك بعد أن قرر حظر الفعاليات الثقافية والرياضية وإغلاق بعض المدارس وأمر بإغلاق الحانات والمطاعم الساعة الثامنة مساء (بالتوقيت المحلي).

وأوضحت أن “التدابير الشاملة” الجديدة ستمثل “نسخة مطورة” للإغلاق الذي شهدته البلاد خلال الربيع.

وتواجه جمهورية التشيك البالغ عدد سكانها 10.7 مليون نسمة، والتي حققت نجاحاً أولياً في احتواء تفشي الفيروس بعد أن طبقت أحد أكثر الأنظمة الصارمة للحجر الصحي في مارس(آذار) موجة تفشي هي الأعنف بين دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت الإصابات الجديدة قد بلغت 8618 إصابة، الجمعة الماضية بعد أن تخطت حاجز الـ5 آلاف خلال اليومين السابقين لذلك.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً