اعتقال 150 شخصاً خلال تجمع حاشد في بيلاروس

اعتقال 150 شخصاً خلال تجمع حاشد في بيلاروس







اعتقلت الشرطة البيلاروسية عدداً من المتظاهرين، اليوم الأحد، في بداية مظاهرات متجددة ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، وسط حملة قمع وصفها مراقبون بأنها الأكثر عنفاً في أسابيع. وتعرض كثير من المتظاهرين السلميين للضرب على أيدي الشرطة وتم اقتيادهم إلى حافلات صغيرة في بداية المظاهرة.وتم اعتقال نحو 150 شخصاً، بينهم 20 صحفياً، ظهر اليوم، بحسب منظمة …




مظاهرات في بيلاروس (أرشيف)


اعتقلت الشرطة البيلاروسية عدداً من المتظاهرين، اليوم الأحد، في بداية مظاهرات متجددة ضد الرئيس ألكسندر لوكاشينكو في مينسك، وسط حملة قمع وصفها مراقبون بأنها الأكثر عنفاً في أسابيع.

وتعرض كثير من المتظاهرين السلميين للضرب على أيدي الشرطة وتم اقتيادهم إلى حافلات صغيرة في بداية المظاهرة.

وتم اعتقال نحو 150 شخصاً، بينهم 20 صحفياً، ظهر اليوم، بحسب منظمة حقوق الإنسان “فياسنا”.

كما استخدمت الشرطة قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، بحسب ما ذكره موقع “توت.باي” الإخباري.

وشوهدت سيارات الترحيل للسجون على جوانب الطرقات، إلى جانب آليات عسكرية.

وأظهرت صور ولقطات فيديو تمت مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعات كبيرة من الأشخاص يتجهون إلى وسط مينسك.

وقامت عناصر من الأمن ترتدي زياً أسود بضرب المتظاهرين ودفعتهم إلى حافلات صغيرة.

واحتجزت الشرطة عدداً من الصحفيين قبل الاحتجاجات، حسب وسائل إعلام بيلاروسية.

وأفاد مسؤولون بأن تلك الخطوة تأتي من أجل التحقق من وثائقهم.

وأفاد مراقبون بأنه تم إغلاق إنترنت الهواتف المحمولة في بعض الأحيان، حيث تسعى السلطات إلى منع المتظاهرين من الاتفاق على طرق يسلكونها.

كما تم إغلاق العديد من محطات المترو في مينسك لمنع الأشخاص من الوصول إلى وسط المدينة، وتم إغلاق تقاطع بوسط المدينة.

وهذا هو الأسبوع التاسع على التوالي من الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها التي جرت في 9 أغسطس(آب) والتي ادعى فيها لوكاشينكو أنه حصل على 80% من الأصوات، بينما تقول المعارضة إن “الفائز الحقيقي هو الزعيمة المنفية سفيتلانا تيخانوفسكايا”.

ولم يعترف الاتحاد الأوروبي بنتائج الانتخابات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً