الخارجية الروسية: موسكو مهتمة باستقرار أذربيجان وأرمينيا

الخارجية الروسية: موسكو مهتمة باستقرار أذربيجان وأرمينيا







أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اهتمام موسكو باستقرار أذربيجان وأرمينيا في ظروف النزاع في إقليم قره باغ (كاراباخ). ووفقاً لـ “روسيا اليوم”، قالت زاخاروفا في تصريحات متلفزة اليوم الأحد إن “فرادة الوضع الراهن تكمن في أن استقرار أذربيجان وأرمينيا مهم بالنسبة لنا على حد سواء ويعتبر من أولوياتنا، ولدينا مصالحنا القومية ونحن ندافع عنها”…




المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا (أرشيف)


أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، اهتمام موسكو باستقرار أذربيجان وأرمينيا في ظروف النزاع في إقليم قره باغ (كاراباخ).

ووفقاً لـ “روسيا اليوم”، قالت زاخاروفا في تصريحات متلفزة اليوم الأحد إن “فرادة الوضع الراهن تكمن في أن استقرار أذربيجان وأرمينيا مهم بالنسبة لنا على حد سواء ويعتبر من أولوياتنا، ولدينا مصالحنا القومية ونحن ندافع عنها”.

وأضافت أن “روسيا لا تستغل أبداً مشاعر الشعوب ولا تلقي “خطابات جوفاء”، أما في حال أذربيجان وأرمينيا فقد نجحت في الوصول إلى نتيجة على أساس جهود دبلوماسية”.

وأشارت إلى دور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في تنظيم لقاء بين وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في خضم النزاع المسلح في قره باغ (كاراباخ).

وتابعت: ” أظن أن أي حديث عن التسوية في قره باغ (كاراباخ) يجب بدؤه من حقيقة أن هناك صديقاً حقيقياً وهناك أيضاً من هو ليس كذلك”.

وأشادت زاخاروفا بدور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في توصل الجانبين إلى اتفاق وقف إطلاق النار، من أجل تبادل الأسرى وجثث القتلى.

وذكرت أن لافروف أظهر خلال المشارات في موسكو حنكته الدبلوماسية وصفاته الشخصية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً