5 وضعيات يوغا تساعد على تحسين الهضم

5 وضعيات يوغا تساعد على تحسين الهضم







من المعروف بأن اليوغا وسيلة رائعة للتخفيف من آلام الظهر والتوتر وزيادة نسبة استنشاق الأكسجين، فضلاً عن كونها رائعة لتحسين الصحة العقلية، ولكن الكثيرون لا يعلمون بأن اليوغا مفيدة أيضاً في تحسين الصحة الهضمية. فيما يلي مجموعة من الوضعيات التي تساعد على تحسين الصحة الهضمية، وفق ما ورد في موقع “دو يو” الإلكتروني: وضعية الطاووسإذا…




تعبيرية


من المعروف بأن اليوغا وسيلة رائعة للتخفيف من آلام الظهر والتوتر وزيادة نسبة استنشاق الأكسجين، فضلاً عن كونها رائعة لتحسين الصحة العقلية، ولكن الكثيرون لا يعلمون بأن اليوغا مفيدة أيضاً في تحسين الصحة الهضمية.

فيما يلي مجموعة من الوضعيات التي تساعد على تحسين الصحة الهضمية، وفق ما ورد في موقع “دو يو” الإلكتروني:

وضعية الطاووس

إذا مارست هذا الوضع باستمرا ، فستتمكن من تناول أي شيء تريده والحصول على هضم مثالي. تضغط هذه الوضعية على أعضاء الجهاز الهضمي من خلال موازنة وزن جذعك على ذراعيك، مما يؤدي إلى قطع إمداد الدم إلى أعضاء الجهاز الهضمي للحظة.

بعد ذلك، عندما تنتهي من الوضعية، سيتدفق الكثير من الدم الغني بالأكسجين إلى أعضاء الجهاز الهضمي ويحسن وظائفها. سيساعد الضغط أيضًا على تحريك أي شيء قد يكون عالقًا في الجهاز الهضمي.

وضعية التخلص من الغازات

alt

هذا الوضع رائع إذا كنت تعاني من بطء في الهضم، أو إذا كان لديك غازات عالقة في الجسم. خذ هذا الوضع ببطء، وتأكد من حبس أنفاسك ومن ثم إطلاق الزفير أثناء سحب ركبتيك إلى صدرك، والاستنشاق بينما تبعدهما عن جسمك. يوصي الخبراء ممارسة هذه الوضعية قبل الذهاب إلى الفراش.

وضعية الالتواء

alt

الالتواء بشكل عام مفيد جدًا لتحسين عملية الهضم، إذ أن له قدرة كبيرة على تطهير الجهاز الهضمي. أثناء الالتواء، فإنك تقلل من تدفق الدم إلى أعضاء الجهاز الهضمي، لذلك عند إنهاء الوضعية، فإنك تسمح بدخول دم جديد إلى أعضاء الجهاز الهضمي.

وضعية الطي

alt

تعتبر هذه الوضعية رائعة لشد الظهر، لكنها أيضاً يمكن أن تساعد في تحسين الهضم. ضع وسادة على فخذيك، وقم بالانحناء بجسمك إلى الأمام. هذا سيوفر مساحة لإجراء تدليك للجهاز الهضمي. في كل مرة تأخذ فيها شهيقا كاملاً، تقاوم الوسادة حركة البطن مما يسبب الضغط عليه. وعندما تطلق الزفير تقوم بتحرير الضغط، مما يخلق تدفقاً جديداً للدم إلى المنطقة.

وضعية الجثة

بينما تستلقي على ظهرك دون حراك، فأنت تسمح لجميع الضغوط أن تتلاشى وتخلق بيئة شفاء لجسمك. سيبدأ دمك في التدفق بعيدًا عن أطرافك باتجاه أعضاء الجهاز الهضمي. سيتباطأ معدل ضربات قلبك وسيتعمق تنفسك. كل هذا يزيد من أكسجة أعضاء الجهاز الهضمي، ويخلق بيئة مثالية للهضم والتطهير والشفاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً