اعتقال رئيس قرغيزيا السابق وإعلان حظر التجول في العاصمة

اعتقال رئيس قرغيزيا السابق وإعلان حظر التجول في العاصمة







اعتقل رئيس قرغيزيا السابق، ألمظ بك أتامباييف، مجدداً اليوم السبت على أيدي قوات الأمن في الجمهورية الواقعة في آسيا الوسطى، وذلك بعد أن تمكن أنصاره من تحريره خلال الأسبوع الجاري. ويتهم أتامباييف، الذي قاد البلاد بين عامي 2011 و2017، بتنظيم أعمال عنف وقعت عقب الانتخابات في الأيام الأخيرة، وفقا للجنة الوطنية للأمن القومي ، حسبما ذكرت وكالة (أكي بريس)….




 رئيس قرغيزيا السابق ألمظ بك أتامباييف (أرشيف)


اعتقل رئيس قرغيزيا السابق، ألمظ بك أتامباييف، مجدداً اليوم السبت على أيدي قوات الأمن في الجمهورية الواقعة في آسيا الوسطى، وذلك بعد أن تمكن أنصاره من تحريره خلال الأسبوع الجاري.

ويتهم أتامباييف، الذي قاد البلاد بين عامي 2011 و2017، بتنظيم أعمال عنف وقعت عقب الانتخابات في الأيام الأخيرة، وفقا للجنة الوطنية للأمن القومي ، حسبما ذكرت وكالة (أكي بريس).

وتسعى هذه اللجنة لاعتقال جميع المتورطين في أعمال العنف التي أجبرت الرئيس سورونباي جينيبكوف على إعلان حالة الطوارئ.

واستقال في الوقت ذاته الرئيس الجديد للبرلمان، المعارض مجدي بك عبد الضايف الذي تولى منصبه الأسبوع الجاري.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان القرغيزي السبت جلسة عاجلة لتأكيد حالة الطوارئ وترشيح رئيس الوزراء الجديد سدير جاباروف المعارض الذي حرره أنصاره على غرار أتامباييف.

وأعلن الرئيس القرغيزي الجمعة نشر الجيش في العاصمة لتفادي “مواجهات مسلحة وضمان الأمن العام والدفاع عن المواطنين”.

وتشهد قرغيزيا أزمة خطيرة بعد الانتخابات التي جرت في الرابع من الشهر الجاري ودخل فيها حزبان معارضان فقط البرلمان ونددت الأحزاب التي لم تتجاوز نسبة 7% المطلوبة لدخول البرلمان بتزويرها.

وأسفر ذلك عن مواجهات في الخامس من الشهر الجاري قتل فيها شخص وأصيب اكثر من ألف.

وألغت اللجنة الانتخابية المركزية في السادس من الشهر الجاري نتائج الانتخابات، لكن الاحتجاجات لا تتوقف وتزداد الدعوات من القادة السياسيين لبدء عملية في البرلمان لإقالة الرئيس سورونباي جينبيكوف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً