إيران: فرض غرامات مالية على المخالفين لتدابير مكافحة كورونا

إيران: فرض غرامات مالية على المخالفين لتدابير مكافحة كورونا







أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني فرض غرامات مالية على المخالفين لقواعد مكافحة كورونا. وأوضح الرئيس الإيراني اليوم السبت أن هذه الغرامات ستسري مبدئياً على العاصمة طهران، ومن الممكن توسيع نطاقها لتشمل جميع أنحاء البلاد.ولم يعد يُسْمَح للإيرانيين بنزع الكمامات خارج المنازل حيث يسري اعتباراً من اليوم حظر صارم على استخدام وسائل المواصلات العامة وسيارات الأجرة بدون ارتداء الكمامة….




امرأة ترتدي كمامة في أحد شوارع طهران (أرشيف)


أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني فرض غرامات مالية على المخالفين لقواعد مكافحة كورونا.

وأوضح الرئيس الإيراني اليوم السبت أن هذه الغرامات ستسري مبدئياً على العاصمة طهران، ومن الممكن توسيع نطاقها لتشمل جميع أنحاء البلاد.

ولم يعد يُسْمَح للإيرانيين بنزع الكمامات خارج المنازل حيث يسري اعتباراً من اليوم حظر صارم على استخدام وسائل المواصلات العامة وسيارات الأجرة بدون ارتداء الكمامة.

وأضاف روحاني عبر التلفزيون الرسمي أن قيمة الغرامة على الذين لا يلتزمون بارتداء الكمامات الطبية خارج المنزل، ستصل بالنسبة للأفراد العاديين إلى 500 الف ريال (الدولار= 42000 ريال رسميا) مع توجيه إنذار لأصحاب المهن الحرة في مرحلة أولى، ومن ثم غرامة 3 ملايين ريال في مرحلة ثانية وبعدها 10 ملايين ريال في مرحلة ثالثة، وإغلاق المحل في مرحلة رابعة وأخيرة.

وبالنسبة لأصحاب سيارات الأجرة، ستكون الغرامة مليون ريال، وللذين يحضرون في مكان العمل وهم مصابون بالمرض ولا يكشفون عن ذلك غرامة 2 مليون ريال لكل مرة.

واعتبر روحاني أن العنصر الأساسي في الوقاية من المرض هو الثقافة العامة للمواطنين واستمرار الالتزام بالتوصيات الصحية. وقال الرئيس إنهم على استعداد لزيادة اختبارات الكشف عن المرض، مضيفاً أنهم خصصوا 100 مليون دولار لشراء الأجهزة الطبية الخاصة بالكشف عن المرض سريعاً.

ويأتي فرض الغرامة المالية في ظل الارتفاع الشديد في أعداد الإصابات الجديدة والوفيات جراء كورونا، حيث وصل معدل الإصابات إلى وقوع إصابة جديدة كل فترة 20 إلى 25 ثانية، فيما بلغ هذا المعدل بالنسبة للوفيات حالة واحدة كل خمس إلى سبع دقائق.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً