بخاخ يحمي الأسطح من كورونا

بخاخ يحمي الأسطح من كورونا







طور علماء بخاخاً جديداً يدعى “شيلد بلاس” يعمل على حماية الأسطح من فيروس كورونا لمدة طويلة تصل إلى تسعين يوماً. ويشكل البخاخ طبقة واقية غير مرئية توفر حاجزاً فريداً مضاداً للميكروبات يقتل البكتيريا والفيروسات فور ملامستها. قال توني أتارد، الرئيس التنفيذي لشركة باناز، المنتجة للبخاخ: “نعتقد أن منتجنا يمكن أن يغير قواعد اللعبة في مساعدة الاقتصادات على العودة …




تعبيرية


طور علماء بخاخاً جديداً يدعى “شيلد بلاس” يعمل على حماية الأسطح من فيروس كورونا لمدة طويلة تصل إلى تسعين يوماً. ويشكل البخاخ طبقة واقية غير مرئية توفر حاجزاً فريداً مضاداً للميكروبات يقتل البكتيريا والفيروسات فور ملامستها.

قال توني أتارد، الرئيس التنفيذي لشركة باناز، المنتجة للبخاخ: “نعتقد أن منتجنا يمكن أن يغير قواعد اللعبة في مساعدة الاقتصادات على العودة إلى الحياة، لأن تطبيقاته المحتملة لا حصر لها”

وأضاف: “يمكن أن يكون منتجنا الجديد مفتاح العودة إلى العمل لآلاف الأشخاص الذين لا يزالون يعملون من المنزل، حيث يمكن أن يجعل بيئات المكاتب والمصانع أكثر أمانًا لفترة طويلة من الزمن”.

في السابق، كانت الصيغة متوفرة فقط على شكل أقمشة مطهرة، ولكن تمت تعبئتها الآن في بخاخ سهل الاستخدام. وبحسب السيد أتارد، فإن الصيغة الأولى للمعقم تم إنتاجها منذ ما يقرب من 20 عاماً لاستخدامها في المنسوجات، في الوقت الذي انتشرت فيه جرثومة مارسا، حيث كان الناس يعانون من أمراض يلتقطونها أثناء تواجدهم في المستشفيات.

ومنذ انتشار فيروس كورونا، قامت الشركة بتطوير الصيغة بحيث يمكن توزيعها في عبوات واستخدامها كبخاخ فعال على جميع أنواع الأسطح، يقتل جميع أنواع البكتريا والفيروسات.

ويتوفر منتج “شيلد بلاس” على شكل بخاخ مقابل 16 دولار أمريكي، أو على شكل منظف غسيل مقابل 17 دولار، بحسب ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً