سلطان يفتتح طريق كلباء بطول 26 كلم وكلفة مليار درهم

سلطان يفتتح طريق كلباء بطول 26 كلم وكلفة مليار درهم







زار صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، صباح أمس الخميس، مدينة كلباء، وافتتح خلال زيارته طريق كلباء، وتفقد فيها عدداً من المشروعات التنموية، والحيوية، والسياحية.وتأتي زيارة سموّه، في إطار حرصه الدائم على متابعة مشروعات الإمارة التي تأتي ضمن خطط تطوير البنى التحتية، بشبكات طرق ذات مواصفات عالية…

emaratyah

زار صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، صباح أمس الخميس، مدينة كلباء، وافتتح خلال زيارته طريق كلباء، وتفقد فيها عدداً من المشروعات التنموية، والحيوية، والسياحية.
وتأتي زيارة سموّه، في إطار حرصه الدائم على متابعة مشروعات الإمارة التي تأتي ضمن خطط تطوير البنى التحتية، بشبكات طرق ذات مواصفات عالية الجودة، ورفد مناطق الإمارة، ومدنها، بالمرافق الخدمية والمواقع السياحية، والحفاظ على تضاريسها البيئية.

ويعدّ طريق كلباء الذي تفضل سموّه بافتتاحه، من أبرز المشروعات التنموية، والخدمية، والسياحية التي تتبناها إمارة الشارقة، لتطوير مدينة كلباء، بما يخدم أهالي المدينة والزوار، ويسهم في خدمة مختلف القطاعات الحيوية.
وقد اختصر الوقت على مرتادي الطريق، من كلباء إلى الشارقة، ليصل إلى ساعة، بدلاً من ساعة ونصف الساعة.
بدأت مجريات الافتتاح، بوصول موكب صاحب السموّ حاكم الشارقة إلى منطقة وادي الحلو، ليزيح الستار، إيذاناً بافتتاح طريق كلباء، بكلفة بلغت مليار درهم، وبطول 26 كلم، ويمتد من وادي الحلو، إلى ميدان العلم في المدينة.

ويتكون الطريق، من طريق وادي الحلو، وطوله 12.5 كلم، بحارتين مزدوجتين، بعرض 26 متراً، ويشتمل على 3 تقاطعات، و10 معابر، وطريق وادي مضيق، بطول 8.5 كلم، ويشتمل على نفق جبلي مزدوج، بحارتين بطول 450 متراً، ويتضمن 5 معابر، وتقاطعاً واحداً.
ويتمتع الطريق بكامل التجهيزات اللازمة من الإنارة والإضاءة الأرضية، وتم رفع مستوى الأمان للطريق بالحواجز المعدنية الوسطية التي تحدّ من الكثبان الرملية، إلى جانب سياج محكم، وفق أعلى درجات السلامة على جانبي الطريق.
واطلع سموّه على عدد من المشروعات المقامة على جانبي الطريق، ومنها المسطحات الخضراء التي ستكسو جبال كلباء، مكونة حدائق معلقة، فضلاً عن مشروع سينفذ وهو بحيرة اليحار بطول 2 كم.

وتوقف سموّه عند سد وادي الغيل، واطلع على مخططات المشروعات المستقبلية، موجهاً بتطوير الوادي، وإنشاء حديقة وأماكن مخصصة للتخييم، وأخرى لعربات الطعام المتنقلة، وممشى جبلي. ووجه بالعمل على زراعة مليون شجرة سدر حول السد والوادي، إلى قمم الجبال المحيطة بهما.
وتفقد سموّه مشروع كورنيش كلباء الذي يعدّ أحدث الوجهات السياحية والبيئية في المدينة، ويمتد على طول 9.5 كم، وتم رفده بكل الخدمات والتسهيلات، وسيضم مجموعة من المطاعم والمحال التجارية والمرافق الترفيهية ومتنزّهات خضراء ومساحات مخصصة للعب الأطفال، وأخرى ملاعب للكبار.
ويتضمن المشروع 2200 موقف للسيارات، و85 موقفاً لذوي الإعاقة، و14 ممر مشاة، ومتنزهاً، وشواطئ وحديقة بطول 8 كم، كما نفّذ مسار لرياضة الجري بطول 7 كم.
ووجّه صاحب السموّ حاكم الشارقة، بسرعة إنجاز وتنفيذ عدد من المرافق الجديدة والإنشاءات التي تخدم المشروع وتوفير أفضل مقومات الراحة والاستجمام لأهالي المدينة، والزوار، والمرتادين.

كما زار صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، مجلس كلباء الأدبي، وتجول في أرجاء المبنى، مطلعاً على ما يضمه من قاعات وأقسام، واستمع إلى شرح وافٍ عن أنشطة دائرة الثقافة، ووجّه سموّه بتنشيط الحراك الثقافي والأدبي في مختلف مدن الإمارة، ومناطقها.
رافق سموّه خلال الجولة الشيخ سعيد بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم في خورفكان، والشيخ هيثم بن صقر القاسمي، نائب رئيس مكتب سموّ الحاكم في كلباء، وعبدالله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة، والمهندس يوسف صالح السويجي، رئيس هيئة الطرق والمواصلات، والمهندس خالد بن بطي المهيري، رئيس دائرة التخطيط والمساحة، والمهندس صلاح بن بطي المهيري، مستشار دائرة التخطيط والمساحة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً