الأردن يعاود فرض إجراءات العزل مع تزايد إصابات كورونا

الأردن يعاود فرض إجراءات العزل مع تزايد إصابات كورونا







قال مسؤولون، إن الأردن سيعاود فرض إجراءات العزل العام على مستوى المملكة يوم الجمعة لمدة 48 ساعة وذلك لأول مرة منذ شهور وسط قلق مسؤولي الصحة من أن يؤدي التزايد الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى مزيد من الضغط على القطاع الصحي. وشهدت المملكة زيادة وصفها المسؤولون بأنها “هائلة” في حالات الإصابة التي ارتفعت بنحو 10 آلاف …




العلم الأردني (أرشيف)


قال مسؤولون، إن الأردن سيعاود فرض إجراءات العزل العام على مستوى المملكة يوم الجمعة لمدة 48 ساعة وذلك لأول مرة منذ شهور وسط قلق مسؤولي الصحة من أن يؤدي التزايد الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى مزيد من الضغط على القطاع الصحي.

وشهدت المملكة زيادة وصفها المسؤولون بأنها “هائلة” في حالات الإصابة التي ارتفعت بنحو 10 آلاف حالة في أكثر من أسبوع بقليل، ليصل إجمالي الإصابات إلى ما يقرب من المثلين منذ ظهور أول حالة إصابة في البلاد أوائل مارس (آذار)، وهو ما يمثل تحولاً عما كان عليه الحال في الأردن الذي شهد أحد أقل معدلات الوفيات والإصابات في الشرق الأوسط.

ويجاهد بعض كبار المسؤولين من أجل تجنب إجراءات عزل عام أوسع نطاقاً لا يتحملها الاقتصاد الذي تضرر بشدة. ويتوقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش الاقتصاد، الذي كان يعاني حتى قبل الجائحة، بنسبة 6% هذا العام وهو أول انكماش منذ 1990.

وقال مدير عمليات خلية أزمة كورونا العميد مازن الفراية، “في ضوء تطورات الحالة الوبائية وتزايد أعداد الإصابات بشكل غير مسبوق خلال الأيام الماضية وفقاً لما توافقت عليه جميع الجهات الممثلة في خلية أزمة كورونا خلال اجتماعها اليوم برئاسة رئيس الوزراء فقد تقرر ما يلي.. فرض حضر تجول شامل في جميع محافظات ومناطق المملكة اعتباراً من الساعة 12 من منتصف ليلة الخميس على الجمعة المقبلة الموافق للتاسع من أكتوبر (تشرين الأول) ولمدة 48 ساعة”.

وشرح أردنيون مواقفهم ووجهات نظرهم إزاء القرار.

وقال المواطن أحمد شويدة، “من وجهة نظري البسيطة طبياً.. مستحيل تعالج موضوع كبير زي هذا يعني يومين مش راح تعالج الموضوع.. بس… أنت عملت أزمة.. زي ما أنت شايف العالم كلها ارتعبت.. خافت فوق بعض ما كانش هاد قرار مناسب”.

وقال إبراهيم ممدوح، وهو مدير مقهى، “هو إحنا عامة من لما ابتدا الشغل من أول ما التغى الشغل أو الوقاية من الكورونا فيها ضرر كتير يعني فوق الـ90٪ وهلا يوم الجمعة والسبت هي أساسا إحنا كدا كدا مضرورين.. داومنا ما داومناش كده كده مضرورين لأنه الحياة معانا في اليومين هدول فيها ضرر فوق الـ90% وبتزيد كمان الجمعة والسبت”.

واضطرت السلطات لمواصلة إغلاق المدارس أمام مليوني تلميذ بعد استئناف لفترة وجيزة في بداية الشهر الماضي، مع فرض عقوبات صارمة على منتهكي الحظر على التجمعات العامة الكبيرة.

وتحدثت حزاما جودت، وهي مديرة مدرسة، عن التأثيرات المحتملة على العملية التعليمية. وقالت “التعليم عن بعد لا يمكن أن يكون بديلاً للتعليم المدرسي.. البيئة المدرسية التفاعلية بداية أو أهم شي غياب الحوار بين الطالب والمعلم يشكل عائق كبير لتقديم الفائدة المرجوة من عملية التعليم هلا ردة فعلنا طبعاً هي كانت صدمة كانت الوعود كاملة إنه ما في تعليم عن بعد”.

ويوم الإثنين الماضي، بلغ عدد الحالات ذروة كبيرة بتسجيل 1824 إصابة. ويبلغ العدد الإجمالي الآن 20200 إصابة بينهن 137 وفاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً