أذربيجان تنتقد دعوة وزير الخارجية الألماني إلى عقد هدنة

أذربيجان تنتقد دعوة وزير الخارجية الألماني إلى عقد هدنة







انتقدت أذربيجان دعوة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى عقد هدنة في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا. وقالت الخارجية الاذربيجانية اليوم الخميس، إن هذه الدعوة مؤسفة للغاية، مشيرة إلى أن الدعوات إلى عقد هدنة من جانب واحد لا تجدي نفعاً، وبدلاً من ذلك يجب وضع أرمينيا تحت ضغط.يشار إلى أن أعمال القتال الجديدة …




وزير خارجية أذربيجان جيهون بيراموف (أرشيف)


انتقدت أذربيجان دعوة وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إلى عقد هدنة في منطقة ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه مع أرمينيا.

وقالت الخارجية الاذربيجانية اليوم الخميس، إن هذه الدعوة مؤسفة للغاية، مشيرة إلى أن الدعوات إلى عقد هدنة من جانب واحد لا تجدي نفعاً، وبدلاً من ذلك يجب وضع أرمينيا تحت ضغط.

يشار إلى أن أعمال القتال الجديدة بين أذربيجان وأرمينيا أثارت قلقاً كبيراً على الصعيد الدولي.

وكان ماس دعا أذربيجان أمام البرلمان الألماني أمس الأربعاء إلى القبول بهدنة، وهدد بأنه في حال رفضت باكو هذه الدعوة، فإن على الاتحاد الأوروبي أن يصعد الضغوط ضدها.

وكانت أرمينيا أعلنت استعدادها للتفاوض، فيما تعتبر اذربيجان أن إجراء محادثات ممكن فقط في حال إنهاء القتال وتخلي أرمينيا عن المنطقة التي كانت استولت عليها من أذربيجان قبل نحو 30 عاماً بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق.

ويعيش في المنطقة اليوم أرمن مسيحيون، وكانت هناك هدنة هشة في ناغورنو كاراباخ منذ عام 1994.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً