الأسد: الحرب لم تنته بعد ولم أحسم ترشحي لولاية جديدة

الأسد: الحرب لم تنته بعد ولم أحسم ترشحي لولاية جديدة







قال الرئيس السوري، بشار الأسد، الخميس إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كان يرشح نفسه لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2021، ويتوقع اتخاذ قرار بهذا الشأن بداية العام القادم. وذكر الأسد في مقابلة مع وكالة (سبوتنيك) الروسية “من المبكر الحديث عن ذلك، لأنه ما يزال لدينا بضعة أشهر”.وأشار الرئيس السوري، …




alt


قال الرئيس السوري، بشار الأسد، الخميس إنه من السابق لأوانه القول ما إذا كان يرشح نفسه لولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في عام 2021، ويتوقع اتخاذ قرار بهذا الشأن بداية العام القادم.

وذكر الأسد في مقابلة مع وكالة (سبوتنيك) الروسية “من المبكر الحديث عن ذلك، لأنه ما يزال لدينا بضعة أشهر”.

وأشار الرئيس السوري، الذي يحكم سوريا منذ عام 2000، إلى أنه يعتزم اتخاذ هذا القرار “في بداية العام القادم”.

وأكد أنه من حيث المبدأ، يجب أن يكون وضع دستور جديد هو الخطوة السابقة للإصلاحات السياسية في سوريا ولانتخابات عامة تشرف عليها الأمم المتحدة.

لكن وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، قال إن إجراء الانتخابات الرئاسية في سوريا لا يتوقف على المفاوضات بشأن دستور البلاد، وأن الانتخابات ستجرى في موعدها المحدد، بحسب (سبوتنيك).

وأكد الأسد أن الحرب في سوريا، التي بدأت عام 2011، “لم تنته بعد ما دام هناك إرهابيون يحتلون بعض المناطق في سورية ويرتكبون مختلف أنواع الجرائم والاغتيالات وأن القضاء عليهم يشكل أولوية”.

وشدد عل أن “الوجود الأمريكي والتركي على الأراضي السورية هو احتلال ويجب إنهاؤه سواء عن طريق إزالة الذريعة التي يستخدمونها لهذا الاحتلال وهي الإرهابيون”.

وحذر من أنه “إذا لم يغادر الأمريكيون والأتراك فإن الأمر الطبيعي الذي ينبغي أن يحدث هو المقاومة الشعبية”.

وكشف الرئيس السوري أن دمشق لا تجري مفاوضات لتطبيع محتمل للعلاقات مع إسرائيل، قائلاً “من الممكن أن نقيم علاقات طبيعية مع إسرائيل فقط عندما نستعيد أرضنا” في إشارة إلى مرتفعات الجولان التي احتلتها إسرائيل عام 1967.

واختتم بقوله إن “الأمر سيكون ممكنا عندما تكون إسرائيل مستعدة، ولكنها ليست كذلك وهي لم تكن مستعدة أبداً”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً