ريم الهاشمي تبحث مع وزيرين إسرائيليين فرص التعاون

ريم الهاشمي تبحث مع وزيرين إسرائيليين فرص التعاون







دبي في 7 أكتوبر /وام/ التقت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي اليوم، مع وزيرين إسرائيليين في أعقاب معاهدة السلام التاريخية الموقعة بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين. وبحثت معاليها مع معالي أوفير أكونيه وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي فرص التعاون الكبيرة والواعدة التي…

دبي في 7 أكتوبر /وام/ التقت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي والمدير العام لمكتب إكسبو 2020 دبي اليوم، مع وزيرين إسرائيليين في أعقاب معاهدة السلام التاريخية الموقعة بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل، لمناقشة سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

وبحثت معاليها مع معالي أوفير أكونيه وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي فرص التعاون الكبيرة والواعدة التي تنتظر البلدين عقب معاهدة السلام، كما ناقشا سبل تعزيز العلاقات متعددة الأطراف في المنطقة. كما ناقش الوزيران سبل التعاون في مكافحة وباء /كوفيد-19/ الذي حصد الكثير من الأرواح حول العالم.

على صعيد آخر، التقت معاليها بمعالي إيلي كوهين وزير الاستخبارات الإسرائيلي، حيث اتفق الوزيران على تعزيز التعاون والعلاقات بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في مختلف المجالات لما يحقق مصلحة البلدين. كما بحثا مشاركة دولة إسرائيل في إكسبو 2020 دبي الذي تستضيفه دولة الإمارات العام المقبل، حيث أكد الوزير الإسرائيلي أن أعمال بناء الجناح الخاص ببلاده في المعرض مستمرة على قدم وساق.

وأكدت معاليها التزام دولة الإمارات بحل الدولتين وأهمية ضمان إتاحة الفرصة للفلسطينيين للاستفادة من المعاهدة.

وتجدر الإشارة إلى أن معاهدة السلام التي تم الإعلان عنها في 13 أغسطس تهدف إلى تعزيز النمو والتنمية من خلال دعم الفرص في الاقتصاد القائم على المعرفة، وتطوير التقنيات المتقدمة والابتكار في القطاعات الرئيسية، وتعزيز الأمن والاستقرار لصالح شعوب المنطقة.

وقد اتخذت كل من دولة الإمارات ودولة إسرائيل منذ توقيع المعاهدة خطوات لتعزيز التعاون الثنائي في العديد من المجالات الحيوية، أبرزها الشؤون الخارجية والأمن الغذائي والبحوث الطبية والصحية، لا سيما في ما يتعلق بالجهود المبذولة لمكافحة وباء /كوفيد-19/.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً