هل يمكن لنظام التدفئة أن ينقل فيروس كورونا في الشتاء؟

هل يمكن لنظام التدفئة أن ينقل فيروس كورونا في الشتاء؟







في الوقت الذي بدأت فيه دراجات الحرارة بالانخفاض في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، شارك خبراء ومهندسو الأمراض المعدية أفكارهم حول انتشار فيروس كورونا، ولحسن الحظ، قال بعض الخبراء أنه من غير المحتمل أن ينتقل الفيروس من خلال نظام التدفئة في فصلي الخريف والشتاء. وقال ريك مارتينيلو، المدير الطبي للوقاية من العدوى في مركز هيل …




تعبيرية


في الوقت الذي بدأت فيه دراجات الحرارة بالانخفاض في النصف الشمالي من الكرة الأرضية، شارك خبراء ومهندسو الأمراض المعدية أفكارهم حول انتشار فيروس كورونا، ولحسن الحظ، قال بعض الخبراء أنه من غير المحتمل أن ينتقل الفيروس من خلال نظام التدفئة في فصلي الخريف والشتاء.

وقال ريك مارتينيلو، المدير الطبي للوقاية من العدوى في مركز هيل نيو هيفين هليث الطبي: “على الرغم من حدوث عدد صغير من الحالات بسبب تدفق الهواء من نظام التدفئة، إلا أنها ليست طريقة شائعة للإصابة بفيروس كورونا. بشكل عام، فإن المخاطر منخفضة للغاية ولا يوجد قلق كبير حول انتشار الفيروس من خلال أنظمة التدفئة (والتبريد) القياسية.”

وأضاف: “من المحتمل أن يكون التخفيف والترشيح الذي يحدث أثناء إعادة تدوير الهواء كافيين على الأرجح لمنع انتشار الفيروس بهذه الطريقة التي من شأنها أن تشكل تهديدًا للناس”.

من جهته أوضح جيمس لو، البروفيسور في الهندسة المعمارية في جامعة دريكسل، أن أنظمة التدفئة والتهوية وتكييف الهواء المصممة للمساحات التجارية (مثل مركز تجاري أو مبنى إداري) تحتوي على فلاتر وقنوات تنظف الهواء قبل إعادة تدويره. وأضاف أن هذه الأنظمة تجلب أيضاً الهواء الخارجي إلى الداخل، مما يساعد على تخفيف الهواء الداخلي، وهذا يجعل احتمال الإصابة منخفضًا جدًا.

وشدد البروفيسور لو على أنه من المحتمل أن ينتقل الفيروس من شخص لآخر عبر هواء المكيف، في الأماكن سيئة التهوية فقط، وفق ما نقلت صحيفة “هافينغتون بوست” الأمريكية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً