خبير دولي يسخر من حديث صهر أردوغان عن تعافي الاقتصاد التركي

خبير دولي يسخر من حديث صهر أردوغان عن تعافي الاقتصاد التركي







قال الرئيس التنفيذي السابق لصندوق النقد الدولي ديزموند لاكمان، إن “تركيا ستكون من بين أوائل الدول التي ستتخلف عن سداد ديونها الخارجية، إذا ساءت أوضاع السيولة العالمية”. وقال لاكمان في مقابلة مع موقع “ليبرال” الإخباري اليوناني، إنّ “الشركات والبنوك التركية ستواجه قريباً مشاكل في سداد حوالي 300 مليار دولار من الديون بسبب ضعف الاقتصاد والعملة في البلاد”.وتنكرالحكومة…




مبنى البنك المركزي التركي (أرشيف)


قال الرئيس التنفيذي السابق لصندوق النقد الدولي ديزموند لاكمان، إن “تركيا ستكون من بين أوائل الدول التي ستتخلف عن سداد ديونها الخارجية، إذا ساءت أوضاع السيولة العالمية”.

وقال لاكمان في مقابلة مع موقع “ليبرال” الإخباري اليوناني، إنّ “الشركات والبنوك التركية ستواجه قريباً مشاكل في سداد حوالي 300 مليار دولار من الديون بسبب ضعف الاقتصاد والعملة في البلاد”.

وتنكرالحكومة التركية مشاكل البلاد الاقتصادية والمالية، وتفتقر إلى استراتيجية قوية، حسب ما ذكر لاكمان.

وتراجعت الليرة التركية إلى مستويات منخفضة قياسية مقابل الدولار هذا العام، ما أدى إلى اتساع عجز الحساب الجاري للبلاد، بشكل مثير للقلق.

وقال لاكمان: “أي شخص يشكك في انفصام تركيا عن الواقع، يجب أن ينظر إلى الأهداف المفرطة في التفاؤل في أحدث برنامج اقتصادي جديد أعلنه وزير الخزانة والمالية بيرات البيرق في أواخر الشهر الماضي”.

وأضاف “في الوقت الذي تمر فيه بلاده بأزمة عملة، وكان اقتصادها السياحي جاهزًا لتلقي ضربة أخرى من الموجة الثانية من وباء كورونا في أوروبا، يؤكد لنا السيد البيرق أن الاقتصاد التركي سيتعافى تماماً في 2021 وسينمو بمعدل 6% تقريباً”.

ولاكمان هو كبير المحللين الاستراتيجيين الاقتصاديين للأسواق الناشئة سابقًا في شركة سالمون سميث بيرني، وسبق أن شغل منصب نائب المدير في إدارة تطوير السياسات والمراجعة بصندوق النقد الدولي.

وقال لاكمان: “بمجرد أن تبدأ أوضاع السيولة العالمية في التدهور، ستكون تركيا من أوائل الدول التي ستتخلف عن سداد ديونها الخارجية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً