وزراء من دول الساحل يختمون اجتماعاً أمنياً في نواكشوط

وزراء من دول الساحل يختمون اجتماعاً أمنياً في نواكشوط







أنهى مجلس وزراء مجموعة دول الساحل الخمس أعمال دورته الثامنة العادية مساء اليوم الاثنين، في نواكشوط بعد مناقشة والتصديق على تقريري الأمانة التنفيذية للمجموعة والقوة المشتركة لهذه الدول والمصادقة على توصيات اجتماع الخبراء. وقال وزير الشؤون الاقتصادية بموريتانيا عثمان كان، إن التوصيات والتقارير، التي عرضت خلال هذه الدورة والتي شملت اجتماع الخبراء والأمانة التنفيذية لدول مجوعة…




جانب من أعمال مؤتمر دول الساحل الخمس


أنهى مجلس وزراء مجموعة دول الساحل الخمس أعمال دورته الثامنة العادية مساء اليوم الاثنين، في نواكشوط بعد مناقشة والتصديق على تقريري الأمانة التنفيذية للمجموعة والقوة المشتركة لهذه الدول والمصادقة على توصيات اجتماع الخبراء.

وقال وزير الشؤون الاقتصادية بموريتانيا عثمان كان، إن التوصيات والتقارير، التي عرضت خلال هذه الدورة والتي شملت اجتماع الخبراء والأمانة التنفيذية لدول مجوعة الساحل الخمس والتقرير المالي المنفذ من طرف هذه الأمانة التنفيذية والقوة المشتركة لدول المجموعة ومواضيع أخرى مهمة، اتسمت بالجودة والشمولية بما يضمن نهوض دول الساحل ومواجهة التحديات الأمنية والتنموية التي تواجهها.

وأضاف أن الدورة تميزت بقرارات مهمة من ضمنها إصلاح الأمانة التنفيذية لدول مجموعة الساحل الخمس ومساندة الاتحاد من أجل الساحل وتقويته ضمانا لاستقرار المنطقة وأمنها.

وأشادت الدورة بتعيين رئيس انتقالي لمالي بعد الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس ابراهيم بوبكر كيتا .

وتضم مجموعة دول الساحل موريتانيا ومالي والنيجر وتشاد وبوركينا فاسو وتهدف للتصدي لتحديين كبيرين هما الفقر والتخلف من جهة والإرهاب الذي يهدد المنطقة من جهة أخرى.

ويتزامن الاجتماع الذي ضم وزراء الاقتصاد والمالية ووزراء الدفاع وضباطا كبارا من الجيش والأمن، مع ما يشبه تبادل الأسرى بين الحركات الجهادية المسلحة في مالي والسلطات في هذا البلد أسفر عن إطلاق سراح مائتين من الإرهابيين المعتقلين مقابل الإفراج عن رئيس المعا رضة في مالي سوميلا سيسي المعتقل لدى الجماعات المسلحة منذ مارس (آذار) الماضي والرهينة الفرنسية سوفي بتروناس .

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً