مطار رأس الخيمة الدولي يرحب بجميع الركاب اعتباراً من 15 أكتوبر الحالي

مطار رأس الخيمة الدولي يرحب بجميع الركاب اعتباراً من 15 أكتوبر الحالي







أكدت دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة السماح بدخول المقيمين عبر مطار رأس الخيمة الدولي اعتباراً من تاريخ 15 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي دون الحاجة للحصول على الموافقات المسبقة وذلك وفق الإجراءات والاشتراطات المعتمدة في الدولة المتضمنة إجراء فحص مسبق قبل القدوم إلى الدولة، بما لا يتجاوز 96 ساعة من تاريخ السفر على أن تكون نتائج الفحص …




alt


أكدت دائرة الطيران المدني في رأس الخيمة السماح بدخول المقيمين عبر مطار رأس الخيمة الدولي اعتباراً من تاريخ 15 أكتوبر (تشرين الأول) الحالي دون الحاجة للحصول على الموافقات المسبقة وذلك وفق الإجراءات والاشتراطات المعتمدة في الدولة المتضمنة إجراء فحص مسبق قبل القدوم إلى الدولة، بما لا يتجاوز 96 ساعة من تاريخ السفر على أن تكون نتائج الفحص سلبية، وذلك حسب البروتوكولات الوقائية الصحية المعدة من الجهات الصحية المختصة في الدولة.

وسيتم لدى الوصول إلى المطار إجراء فحص مختبري آخر أو “PCR” ويتكفّل المسافر أو الكفيل على نفقته الخاصة والعزل الصحي للحالات الايجابية إلى جانب تحميل تطبيق الحصن.

ويسمح للسياح من جميع الدول الدخول عبر مطار رأس الخيمة الدولي بشرط استيفاء شروط الدخول التالية ومنها حجز تذاكر السفر وضرورة الحصول على تأمين صحي للسائح قبل قدومه إلى البلاد، كما يجب على السائح الحصول على نتيجة الفحص المختبري “PCR” قبل 4 أيام من وقت السفر من بلد المغادرة وإظهار ما يثبت ذلك عند دخوله عبر مطار الإمارة مع إجراء نفس الفحص مرة أخرى عند الوصول علي القادمين، وكذلك يجب التوقيع على تعهد وتعبئة نموذج الإفصاح الصحي للقادمين من جميع الوجهات، وتسليمه إلى الجهات المختصة في المنفذ، وضرورة تحميل تطبيق الحصن وتسجيل بياناتهم فيه لتسهيل إمكانية التواصل مع الجهات الصحية، وسيكون العزل الصحي بشأن الحالات الإيجابية حسب الإجراءات المعتمدة والمتبعة من قبل وزارة الصحة ووقاية المجتمع في الدولة.

ويكون السماح لمواطني الدولة والمقيمين بالسفر إلى مختلف الدول حسب خطة الرحلة المجدولة عبر مطار رأس الخيمة وفقاً لإجراءات بلدان المقصد في دخول المسافرين حيث يتطلب من المسافر إجراء فحص مختبري “PCR” قبل السفر في غضون 96 ساعة من التاريخ المحدد للسفر إلى الوجهات التي تتطلب ذلك، والتقيد بالإجراءات المتبعة في دول المقصد مع ضرورة وجود تأمين صحي عند السفر للخارج.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً