الإعلان عن الفائزين بمؤشر التوازن بين الجنسين للحكومة الاتحادية

الإعلان عن الفائزين بمؤشر التوازن بين الجنسين للحكومة الاتحادية







برعاية نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أعلن اليوم الإثنين مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عم الفائزين بمؤشر التوازن بين الجنسين للحكومة الاتحادية لدولة الإمارات في دورته الثالثة. ومُنحت جائزة “الشخصية الداعمة للتوازن بين الجنسين” إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد…




alt


برعاية نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أعلن اليوم الإثنين مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين عم الفائزين بمؤشر التوازن بين الجنسين للحكومة الاتحادية لدولة الإمارات في دورته الثالثة.

ومُنحت جائزة “الشخصية الداعمة للتوازن بين الجنسين” إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تقديراً لجهوده المستمرة في دعم المرأة وضمان كل الظروف والمعطيات اللازمة لتهيئة بيئة عمل تمكنها من النجاح والتميز وإثبات ذاتها وجدارتها كشريك في بناء مستقبل الدولة.

وذهبت جائزة أفضل جهة اتحادية داعمة للتوازن إلى “وزارة الطاقة والبنية التحتية” و”المجلس الاتحادي للتركيبة السكانية” وحصدت وزارة الصحة وتنمية المجتمع جائزة “أفضل مبادرة لدعم التوازن وفاز بنك ستاندرد تشارترد بجائزة “أفضل داعم للتوازن بالقطاع المالي والمصرفي” المستحدثة هذا العام.

وقالت حرم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، عبر حسابها الرسمي على تويتر “الفئة المستحدثة هذا العام والخاصة بالقطاع المصرفي والمالي هي خطوة على طريق تعميم المؤشر على القطاع الخاص، لكونه شريكاً أساسياً للقطاع الحكومي ومكوناً جوهرياً من مكونات منظومة التنمية الشاملة واخترنا البداية مع هذا القطاع الحيوي نظراً لدوره كرافد محوري للاقتصاد الوطني”.

وأضافت “كل الشكر للقيادة الرشيدة لدعمها الكبير للتوازن بين الجنسين، ونهنئ الفائزين ونشكر لهم جهودهم في منح المرأة فرص الإسهام في تعزيز قدرات دولة الإمارات، وإتاحة المجال للمرأة لترسيخ دورها في بناء مستقبل أفضل على أسس متوازنة ليبقى الفيصل دائماً مدى القدرة على العطاء لتحقيق رفعة الوطن”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً