بدء العام الدراسي في الفلبين “أون لاين”

بدء العام الدراسي في الفلبين “أون لاين”







بعد تأجيل بدء الدراسة في الفلبين مرتين بسبب جائحة كورونا، دشنت السلطات الفلبينية العام الدراسي 2020/2021 يوم الاثنين، لكنه سيكون عبر الإنترنت “أون لاين” في الوقت الحالي، وهي طريقة تترك أكثر من 3 ملايين طفل من عائلات ذات موارد قليلة خارج العملية التعليمية. والتحق حوالي 24.6 مليون طالب (22.5 مليون في المدارس العامة و2.1 مليون في الخاصة) من المرحلتين الابتدائية …




alt


بعد تأجيل بدء الدراسة في الفلبين مرتين بسبب جائحة كورونا، دشنت السلطات الفلبينية العام الدراسي 2020/2021 يوم الاثنين، لكنه سيكون عبر الإنترنت “أون لاين” في الوقت الحالي، وهي طريقة تترك أكثر من 3 ملايين طفل من عائلات ذات موارد قليلة خارج العملية التعليمية.

والتحق حوالي 24.6 مليون طالب (22.5 مليون في المدارس العامة و2.1 مليون في الخاصة) من المرحلتين الابتدائية والثانوية في هذا العام الدراسي، الذي كان من المفترض أن يبدأ في يونيو (حزيران) الماضي مقابل 27.7 مليون طالب كانوا ملتحقين في العام السابق.

وقال وزير التعليم الفلبيني ليونور بريونيس في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: “نحتفل اليوم بانتصار عظيم، نعلن انتصارنا على كوفيد-19. لن نسمح لكورونا بتدمير تعليم أطفالنا ومستقبلهم”.

وعلى الرغم من أن المدارس العامة البالغ عددها 47 ألف مدرسة في الدولة تستعد لفتح منصات افتراضية منذ شهور، فقد حذرت روابط أولياء أمور ومعلمين من أن هذا العام الدراسي سيكون مليئاً بالتحديات، نظراً لأن العديد من العائلات لا تتوفر لديها ظروف مناسبة لدراسة أطفالهم عبر الإنترنت، على الرغم من أن العديد من المجالس المحلية للمدن وزعت أجهزة وبطاقات بيانات في الأحياء ذات الدخل المنخفض.

وبسبب هذه المشاكل، اختارت معظم المدارس العامة التدريس المختلط، حيث تمثل الفصول “عبر الإنترنت” الحد الأدنى من نسبة التعلم، وهو ما يكتمل بتوزيع مواد مطبوعة وبث فصول دراسية عبر الإذاعة والتلفزيون العام.

وقال بريونيس “هناك أزمات وتحديات مستمرة. حتى لو كان الأمر صعبا، علينا أن نفعل ذلك. لا يمكننا الانتظار أكثر من ذلك، نحتاج إلى استئناف الدراسة حتى لو كانت هناك تحديات”.

وتعد الفلبين المركز الرئيسي لتفشي كورونا في جنوب شرق آسيا بإجمالي 322 ألفاً و500 حالة إصابة وأكثر من 5 آلاف و700 حالة وفاة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً