مطارات عمان توقع اتفاقية مع شركة اللوازم العالمية لتوفير فحص PCR

مطارات عمان توقع اتفاقية مع شركة اللوازم العالمية لتوفير فحص PCR







أبرمت وزارة الصحة اتفاقية مع مطارات عمان وشركة اللوازم العالمية، تقضي بموجبها بتوفير خدمة الفحص المخبري PCR في المنافذ الحدودية (الجوية، البرية والبحرية) للقادمين لأرض سلطنة عمان. وقامت وزارة الصحة وهيئة الطيران المدني وشرطة عمان السلطانية بخلق مسار للمسافر القادم منذ التخطيط للسفر للسلطنة، كما قامت بتوقيع عقد مع شركة المشرف الطبي لتوفير خدمة تشغيل لتسجيل المسافرين …

ff-og-image-inserted

أبرمت وزارة الصحة اتفاقية مع مطارات عمان وشركة اللوازم العالمية، تقضي بموجبها بتوفير خدمة الفحص المخبري PCR في المنافذ الحدودية (الجوية، البرية والبحرية) للقادمين لأرض سلطنة عمان.

وقامت وزارة الصحة وهيئة الطيران المدني وشرطة عمان السلطانية بخلق مسار للمسافر القادم منذ التخطيط للسفر للسلطنة، كما قامت بتوقيع عقد مع شركة المشرف الطبي لتوفير خدمة تشغيل لتسجيل المسافرين القادمين في نظام ترصد مع تركيب الأساور الرقمية لهم.

وقد تم توفير مختبر في مطار مسقط الدولي، كما سيتم تركيب مختبر اخر في مطار صلالة الدولي، وذلك لتسريع عملية استخراج نتائج الفحوص المخبرية لفيروس كورونا من المسافرين وربط هذا المختبر بنظام ترصد التابع لوزارة الصحة لمتابعة المسافرين من خلال النظام.

ويشتمل على نظام المشرف الطبي والمسؤول عن تتبع الحركة في الحجر الصحي ونظام الكاشف الطبي المسؤول عن التخاطب بالذكاء الاصطناعي لمعرفة حالة المسافر الصحية في الحجر الصحي، وتم العمل على تعريف حركة المسافر القادم في مطار مسقط الدولي.

ويبدأ بتنزيل تطبيق نظام ترصد سواء قبل وصول المسافر أو عند الوصول وتسجيل جميع البيانات المطلوبة ومن ثم يقوم دفع مبلغ وقدره (25) ريالاً عمانيًا، وبعد الانتهاء من قسم الجوازات يتم أخذ عينة الفحص المختبري وتركيب السوار الرقمي.

كما ستقوم كل جهة على حدة بتقييم الوضع وتذليل التحديات والصعوبات، وذلك من أجل خدمة المسافرين لأراضي السلطنة، وكذلك لحماية المواطنين والمقيمين من ارتفاع اعداد الحالات الوافدة من الخارج عن طريق أخذ المعلومات والبيانات الأساسية من المسافرين القادمين في المنافذ الحدودية والتي ستخدم المختصين في قطاع الصحة العامة بوزارة الصحة لمتبعاتهم ورصد أي أعراض أو حالات لمرض “كوفيد ـ 19”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً