الإمارات.. خطوات راسخة نحو تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية 2021

الإمارات.. خطوات راسخة نحو تحقيق الأجندة الوطنية لرؤية 2021







تمضي دولة الإمارات قدماً نحو تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، التي تهدف إلى وضع الدولة في مكانها الصحيح ضمن أفضل 10 دول على مستوى العالم بمؤشرات التنافسية، وعلى مسار تنموي، تغدو فيه عاصمة للاقتصاد والسياحة والتجارة والابتكار والبحث والتطوير وتعزيز إطار التشريعات في القطاعات الرئيسية. مع اقتراب موعد رؤية الإمارات الذي لم يتبق عليه سوى 450 …




alt


تمضي دولة الإمارات قدماً نحو تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021، التي تهدف إلى وضع الدولة في مكانها الصحيح ضمن أفضل 10 دول على مستوى العالم بمؤشرات التنافسية، وعلى مسار تنموي، تغدو فيه عاصمة للاقتصاد والسياحة والتجارة والابتكار والبحث والتطوير وتعزيز إطار التشريعات في القطاعات الرئيسية.

مع اقتراب موعد رؤية الإمارات الذي لم يتبق عليه سوى 450 يوماً، فإن الإمارات تسير بخطوات ثابته نحو تحقيق مستهدفات الرؤية، والتي تتزامن مع مرور 50 عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات، ومن أجل ذلك تبنت القيادة الحكيمة، استراتيجية تنافسية لدعم مسيرة التطوير الوطنية، وعليه رصد 24 أبرز المراكز العالمية التي حققتها الإمارات في مسيرتها نحو الريادة العالمية.

ففي الكتاب السنوي للتنافسية العالمية جاءات الإمارات في المركز الأول عربياً والتاسع عالمياً، وفي المرتبة 21 في مؤشري السعادة العالمي ومسح الحكومة الالكترونية، و16 في ممارسة الأعمال، و30 في تقرير المواهب، إضافة إلى المركز 35 في تقرير التنمية البشرية.

11 عالمياً
كما حققت دولة الإمارات المرتبة 11 عالمياً في تقرير الأداء اللوجستي، والـ 22 في تقرير تنافسية المواهب العالمية، و12 في تقرير التنافسية الرقمية العالمية، فضلاً عن 0.65 في مؤشر سيادة القانون، و71 في مؤشر أهداف التنمية المستدامة.

وحلت الإمارات في المركز الأول عالمياً في اشتراكات الهاتف المتحرك للإنترنت، وقلة التضخم، وديناميكيات الدين، وقلة فجوة الائتمان، واستقرار الاقتصاد الكلي، والثانية في تبني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والرابعة في سوق المنتج، فضلاً عن المركز 12 في البنية التحتية، و31 في ديناميكية العمل، و32 في مؤشري حجم السوق، وسوق العمل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً