سلطات نيوجيرسي تتولى تتبع مخالطين حضروا حدثاً لترامب 

سلطات نيوجيرسي تتولى تتبع مخالطين حضروا حدثاً لترامب 







حصلت السلطات الصحية في نيوجيرسي على قائمة تضم 206 أفراد حضروا أحداث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اليوم الذي ثبتت فيه إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتقوم السلطات في الولاية بتتبع المخالطين. وقالت وزارة الصحة إنها “تواصلت مع هؤلاء الأشخاص لتوعيتهم باحتمال اصابتهم” والتوصية بالخضوع للعزل، إذا كانوا على اتصال وثيق بالرئيس أو الموظفين الرئيسيين. وسيحتاج…




alt


حصلت السلطات الصحية في نيوجيرسي على قائمة تضم 206 أفراد حضروا أحداث مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في اليوم الذي ثبتت فيه إصابته بفيروس كورونا المستجد، وتقوم السلطات في الولاية بتتبع المخالطين.

وقالت وزارة الصحة إنها “تواصلت مع هؤلاء الأشخاص لتوعيتهم باحتمال اصابتهم” والتوصية بالخضوع للعزل، إذا كانوا على اتصال وثيق بالرئيس أو الموظفين الرئيسيين. وسيحتاج الأفراد أيضا إلى إجراء فحوصات.

وقالت الوزارة يوم الأحد إن “عملية تتبع المخالطين مستمرة، وتم إبلاغ مسؤولي نيوجيرسي بأن الحكومة الاتحادية تقوم أيضا بتعقب المخالطين”.

وتعرضت الولاية، المجاورة لنيويورك، لضرر شديد بشكل خاص خلال الأشهر الأولى من الجائحة.

وعقد ترامب حملة لجمع التبرعات في منتجع الجولف الخاص به في نيوجيرسي يوم الخميس الماضي وعاد إلى واشنطن في نفس الليلة، وهي التي قال فيها البيت الأبيض إن نتائج فحوصات ترامب لفيروس كورونا كانت إيجابية لأول مرة بعد حملة جمع التبرعات.

وتعرضت رحلات الرئيس لتركيز شديد، حيث كان دائماً على الطريق ويلتقي بالناس خلال الأيام التي سبقت اختباره الإيجابي.

ولا يزال من غير الواضح متى علم البيت الأبيض باصابة مستشارة الرئيس هوب هيكس. حيث كانت هيكس ترافق ترامب في عدد من الأيام الأسبوع الماضي.

وعقد ترامب في نهاية الأسبوع الماضي اجتماعاً حاشداً في البيت الأبيض للإعلان عن اختياره لمن سيتولى المقعد الشاغر في المحكمة العليا. ومنذ ذلك الحين، ثبتت إصابة عدد من الأشخاص الذين حضروا هذا الحدث بفيروس كورونا.

وعقد ترامب فعاليات لحملته الانتخابية الأسبوع الماضي وشارك أيضا في مناظرة رئاسية مع جو بايدن، الديموقراطي الذي يسعى للإطاحة بترامب في انتخابات نوفمبر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً