مرضى كورونا الشباب عرضة للسكتة الدماغية القاتلة

مرضى كورونا الشباب عرضة للسكتة الدماغية القاتلة







بعدما توصلت دراسة طبية حديثة أجريت في جامعة واشنطن الامريكية، لأدلة تؤكد ان المتعافين من مرض كوفيد-19 هم اكثر عرضة للإصابة مستقبلاً من مشكلات في القلب رغم مرور فترة طويلة على إصابتهم. ومن هذه المشكلات، ضيق التنفس وألم الصدر وخفقان القلب، بحسب تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، ها هي دراسة اخرى تتحدث عن احتمال تعرض المصابين …

بعدما توصلت دراسة طبية حديثة أجريت في جامعة واشنطن الامريكية، لأدلة تؤكد ان المتعافين من مرض كوفيد-19 هم اكثر عرضة للإصابة مستقبلاً من مشكلات في القلب رغم مرور فترة طويلة على إصابتهم.

ومن هذه المشكلات، ضيق التنفس وألم الصدر وخفقان القلب، بحسب تقرير لصحيفة “وول ستريت جورنال”، ها هي دراسة اخرى تتحدث عن احتمال تعرض المصابين بفيروس كورونا الجديد من الشباب للاصابة بالسكتة الدماغية القاتلة.

وهو ما يثير الخوف مجدداً من الاصابة بوباء كوفيد-19 وتداعياته الصحية الخطيرة ليس فقط على كبار السن والمصابين بالامراض المزمنة، وإنما أيضاً المصابين من فئة الشباب.

كورونا يعرض المرضى الشباب للسكتة الدماغية القاتلة

الدراسة التي اجراها باحثون من جامعة ويسترن في اونتاريو الكندية، وشملت 160 مريضاً مصاباً بفيروس كوفيد-19 تعرضوا للسكتة الدماغية، خلصت الى ان ما يقرب من نصف المرضى الذين تقل اعمارهم عن 50 عاماً، كانوا دون اعراض ملحوظة وقت ظهور السكتة الدماغية.

وهذه الخلاصة هي تحليل لبيانات 10 دراسات، فتحت العينين على واحدة من اكثر النتائج الصادمة فيما يتعلق بتداعيات فيروس كورونا المستجد على المصابين به، حسبما اعلن الدكتور لوسيانو سبوساتو، المؤلف الرئيسي للدراسة والاستاذ المشارك ورئيس ابحاث السكتة الدماغية في الجامعة الكندية حيث اجريت الابحاث.

وأشار سبوساتو الى ان العديد ممن اصيبوا بسكتة دماغية مرتبطة بوباء كوفيد-19، لم تكن لديهم اعراض مرتبطة بهذا الوباء، ما يعني ان السكتة الدماغية كانت العرض الاول للمرض المييت لدى هؤلاء المرضى، حسبما صرح لموقع Medspace.

كورونا هل يصيب الجهاز التنفسي ام القلب؟

كان السؤال الذي طرحه العديد من الاطباء والباحثين، بعدما اعتبر الكثير منهم انه مرض تنفسي في المقام الاول. لكن تقارير وابحاث عدة ظهرت خلال فترة الاشهر التي تلت تفشي فيروس كورونا الجديد في العالم، افادت بتعرض مصابي مرض كوفيد-19 لجلطات دموية وسكتات دماغية وانصمام رئوي، ما جعلهم يعلنون انه مرض وعائي ايضاً، بمعنى انه يؤثر على الاوعية الدموية ايضاً.

وصرح سبوساتو ان العلماء اكتشفوا في اوائل شهر ابريل الماضي، ان مرض كوفيد-19 هو مرض شديد التجلط اي يؤدي الى تجلط الدم، وهو ما دفعهم للقيام بهذه الدراسة.

وتوصلت الدراسة الى ان 43% من مرضى كوفيد-19 دون سن 50، ليس لديهم عوامل خطر سابقة للاصابة بالسكتة الدماغية، فيما اصيب حوالي 48% من هؤلاء المرضى بسكتة دماغية قبل اصابتهم باعراض تنفسية خاصة بكوفيد-19.

وبحسب ما افاد سبوساتو لموقع Medspace: “يجب علينا اعتبار كوفيد-19 سبباً جديداً أو عامل خطر للسكتة الدماغية. ومن المحتمل أن يتم اختبار مرضى السكتة الدماغية بحثاً عن عدوى كوفيد-19 إذا كانوا صغاراً ويعانون من انسداد كبير في الأوعية الدموية، حتى في غياب أعراض الجهاز التنفسي النموذجية لمرض كوفيد-19”.

لماذا تحصل السكتة الدماغية عند مرضى كوفيد-19؟

يشير الباحثون ان تخثر الدم الذي يسبب السكتة الدماغية، قد يكون ناجماً عن الاستجابة الالتهابية المبالغ فيها والناتجة عن عدوى فيروس كورونا.

ويبدو ان عدوى كوفيد-19 تسبب التهاباً كبيراً في جميع انحاء الجسم، بما فيها الدماغ والرئتين والقلب والاوعية الدموية. ويمكن ان يكون هذا الالتهاب مميتاً في الحالات الشديدة، ويسبب الاصابة بالسكتة الدماغية او فشل التنفس.

حتى في حالات العدوى العادية، فإن الالتهاب الناجم عن فيروس كورونا يمكن ان يسبب بعض الاعراض مثل الارهاق ومشاكل العضلات والمشاكل العصبية والتي يمكن ان تستمر لاسابيع او اشهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً