الحمادي:الجهود منصبة على تحقيق نهضة تعليمية أساسها المعلم

الحمادي:الجهود منصبة على تحقيق نهضة تعليمية أساسها المعلم







أكد معالي حسين بن إبراهيم الحماديـ وزير التربية والتعليم، أن الجهود منصبة على تحقيق نهضة تعليمية، أساسها المعلم الذي يمتلك المهارات والإبداع والشغف للتطوير وإلهام الطلبة من خلال تحقيق التأثير الإيجابي، بجانب الوصول إلى المعلم المتكامل معرفياً ورقمياً عبر تعزيز مسيرته المهنية من خلال انغماسه في تكنولوجيا التعليم وتمكينه من الاحترافية في التعامل معها. جاء ذلك…


أكد معالي حسين بن إبراهيم الحماديـ وزير التربية والتعليم، أن الجهود منصبة على تحقيق نهضة تعليمية، أساسها المعلم الذي يمتلك المهارات والإبداع والشغف للتطوير وإلهام الطلبة من خلال تحقيق التأثير الإيجابي، بجانب الوصول إلى المعلم المتكامل معرفياً ورقمياً عبر تعزيز مسيرته المهنية من خلال انغماسه في تكنولوجيا التعليم وتمكينه من الاحترافية في التعامل معها.

جاء ذلك في تصريح له بمناسبة يوم المعلم العالمي، الذي يحتفي به العالم، الاثنين، حيث هنأ معاليه جموع المعلمين على امتداد الوطن.

وأشار معاليه إلى أن القيادة الرشيدة، أولت التعليم جل اهتمامها، ولطالما وجهت بضرورة تمكين المعلم وتوفير سبل الإبداع وبيئة عمل ملهمة ومحفزة له، وهي تقدر دور المعلم وتشيد به، في مختلف المحافل والمناسبات، وهذا ليس بغريب على قيادة تقدر العطاء وتؤمن بالعلم وعناصره في تحقيق مستهدفات الدولة، وتطلعات الوطن.

من جهتها أكدت معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، أن التجربة التعليمية بالدولة متميزة وذلك لتميز أهم عنصر فيها وقدرته على مواكبة المستجدات المعرفية والتكنولوجية في مضمار التعليم، وهو المعلم الذي يحتل حيزاً كبيراً من الاهتمام والتقدير والتمكين في سلم أولويات الوزارة.

وباركت معاليها، للمعلم يومه، الذي يصادف الخامس من أكتوبر في كل عام، مشيدة بتفانيه وإخلاصه وعطائه الكبير في مواصلة مسيرة التعليم رغم ما يحيط بنا من ظروف صحية راهنة عصفت بقطاع التعليم في بلدان العالم، وهو شيء يحسب له ويزيد من ثقتنا بأن مسيرة التعليم وطلبة العلم في يد أمينة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً