بسبب كورونا.. “مباركة” الحيوانات الأليفة في الفلبين عن بعد

بسبب كورونا.. “مباركة” الحيوانات الأليفة في الفلبين عن بعد







اضطر ملاك الحيوانات الأليفة في الفلبين ممن يرغبون “مباركتها” بمناسبة عيد القديس فرنسيس الأسيزي راعي الحيوانات واليوم العالمي للحيوان إلى فعل ذلك وهي داخل سياراتهم اتقاء لفيروس كورونا المستجد. ومن مسافة آمنة، قام قس كاثوليكي في العاصمة مانيلا برش قطط وكلاب وطيور داخل سيارات أصحابها بمياه “مباركة” اليوم الأحد بينما استمرت أعداد مصابي الفيروس في البلاد في الزيادة…




alt


اضطر ملاك الحيوانات الأليفة في الفلبين ممن يرغبون “مباركتها” بمناسبة عيد القديس فرنسيس الأسيزي راعي الحيوانات واليوم العالمي للحيوان إلى فعل ذلك وهي داخل سياراتهم اتقاء لفيروس كورونا المستجد.

ومن مسافة آمنة، قام قس كاثوليكي في العاصمة مانيلا برش قطط وكلاب وطيور داخل سيارات أصحابها بمياه “مباركة” اليوم الأحد بينما استمرت أعداد مصابي الفيروس في البلاد في الزيادة.
ووصل مجمل الإصابات المؤكدة في الفلبين إلى 322497، في أعلى حصيلة بمنطقة جنوب شرق آسيا. ويجري الاحتفال سنويا باليوم العالمي للحيوان في أنحاء العالم للإقرار بحقوق الحيوانات. وقال منظمون ومشاركون إن تلك الطريقة غير المعتادة لتلقي البركات هذا العام ضمنت التباعد الاجتماعي.
وقالت ريتشي باسكال إحدى منظمي هذه المراسم “كان علينا أن نتأقلم مع الطبيعة الجديدة، فالجائحة يجب ألا تمنعنا أبداً من تكريم حيواناتنا”.

وبالنسبة لأرلين بدرون، مالكة أحد الكلاب، كان اصطحاب حيوانها الأليف لتلقي البركات “مهماً للغاية… لأننا حقاً نشعر أن حيواننا الأليف هو فرد من أفراد الأسرة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً