الشرطة الألمانية: لا دوافع عنصرية وراء هجوم بعبوات حارقة

الشرطة الألمانية: لا دوافع عنصرية وراء هجوم بعبوات حارقة







استبعدت الشرطة الألمانية وجود دوافع عنصرية وراء هجوم وقع على عدة مبان في مدينة مارباخ غربي ألمانيا في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت. وقال متحدث باسم الشرطة اليوم الأحد إنه لا يوجد أدلة على ذلك وفقاً للوضع الحالي للتحقيقات، وأضاف أنه لم يتم استدعاء جهاز حماية الدولة (المعني بالتعامل مع الجرائم السياسية) في الواقعة.كان…




عناصر الدفاع المدني تحاول إخماد النيران في ألمانيا


استبعدت الشرطة الألمانية وجود دوافع عنصرية وراء هجوم وقع على عدة مبان في مدينة مارباخ غربي ألمانيا في ساعة مبكرة من صباح أمس السبت.

وقال متحدث باسم الشرطة اليوم الأحد إنه لا يوجد أدلة على ذلك وفقاً للوضع الحالي للتحقيقات، وأضاف أنه لم يتم استدعاء جهاز حماية الدولة (المعني بالتعامل مع الجرائم السياسية) في الواقعة.

كان الهجوم، الذي وقع في الساعة الثالثة من صباح أمس السبت، أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فضلاً عن حدوث اضرار مادية زادت قيمتها عن نصف مليون يورو.

وذكر متحدث باسم الشرطة أن منفذ الهجوم، وهو ألماني، كان قد تلفظ بشعارات معادية للأجانب وللشرطة ووجه إهانات إلى أفراد الشرطة أثناء القبض عليه.

وقالت الشرطة إن الرجل كان في ” حالة نفسية استثنائية”، وهو يقبع حالياً في الحبس الاحتياطي.
ولم يكن الرجل معروفاً للشرطة من قبل.

ونفت الشرطة أن تكون هناك علاقة بين هجوم العبوات الحارقة ليلة الجمعة/السبت قبل الماضية وبين انفجار وقع في وقت لاحق من مساء أمس في مارباخ أيضاً، حيث تسبب انفجار عبوة ناسفة عند مدخل مركز تسوق في أضرار عينية بقيمة 10 آلاف يورو. ولم يتمكن منفذ أو منفذو الهجوم من الدخول إلى المركز، وجاري البحث عن الضالعين في الهجوم.

كان الرجل ألقى عبوة بدائية الصنع على باب مدخل مركز للشرطة في مارباخ قرابة الساعة الثالثة صباحاً، وفي نفس الوقت أبلغ شهود عيان عن إلقاء عبوتين أخريين بالقرب من مركز الشرطة، إحداها على منزل سكني والأخرى على الكنيسة الإنجيلية. ومن المرجح أنها زجاجات مولوتوف.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً