الإمارات تترأس 6 مشاورات إقليمية ضمن أعمال المنتدى العالمي للهجرة والتنمية

الإمارات تترأس 6 مشاورات إقليمية ضمن أعمال المنتدى العالمي للهجرة والتنمية







ترأست دولة الإمارات أعمال 6 اجتماعات إقليمية تشاورية انبثق عنها 18 جلسة، وذلك ضمن برنامج العمل الذي تطبقه الدولة في إطار رؤيتها لرئاسة المنتدى العالمي للهجرة والتنمية 2020، بمشاركة أكثر من 1200 مسؤول رفيع المستوى يمثلون حكومات دول آسيوية وأفريقية وأوروبية والامريكيتين ومنظمات دولية وممثلين عن أصحاب العمل والعمال ومؤسسات المجتمع المدني. وأشادت اللجنة التوجيهية للمنتدى خلال اجتماع استثنائي عقدته مؤخرا برئاسة…




alt


ترأست دولة الإمارات أعمال 6 اجتماعات إقليمية تشاورية انبثق عنها 18 جلسة، وذلك ضمن برنامج العمل الذي تطبقه الدولة في إطار رؤيتها لرئاسة المنتدى العالمي للهجرة والتنمية 2020، بمشاركة أكثر من 1200 مسؤول رفيع المستوى يمثلون حكومات دول آسيوية وأفريقية وأوروبية والامريكيتين ومنظمات دولية وممثلين عن أصحاب العمل والعمال ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشادت اللجنة التوجيهية للمنتدى خلال اجتماع استثنائي عقدته مؤخرا برئاسة الامارات في مقر الامم المتحدة في مدينة جنيف بالاتحاد السويسري برؤية الدولة لادارة المنتدى وفق برنامج العمل الذي عقدت بموجبه الاجتماعات و الجلسات التشاورية التي نتج عنها 6 أوراق عمل ستتم مناقشتها في قمة عالمية للمنتدى ستعقد في دولة الامارات العام المقبل.

كما أشادت اللجنة بجهود دولة الامارات وتمكنها من تجاوز تحديات فيروس كورونا المستجد وتداعياته على اعمال المنتدى وذلك من خلال الاستثمار الأمثل للتكنولوجيا المتطورة في عقد اللقاءات الإقليمية التشاورية على امتداد الأشهر الماضية من العام الجاري عبر تقنية الاتصال المرئي.

وفي هذا الصدد، أكد وزير الموارد البشرية والتوطين، رئيس المنتدى العالمي للهجرة والتنمية 2020 ناصر بن ثاني الهاملي أن “برنامج العمل الذي تدير بموجبه الامارات المنتدى في دورته الثالثة عشرة يعكس رؤية ونهج الدولة ودورها الريادي العالمي كشريك فاعل ومؤثر في الجهود الدولية الرامية إلى تعظيم الفوائد التنموية بما يخدم شعوب العالم وتعزيز التقارب بين مختلف الثقافات”.

وقال الهاملي: “البرنامج يستهدف توسيع الشراكات بين الحكومات والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وذلك بالتوازي مع تطوير دور ومشاركة المسارات الإقليمية التشاورية، الأمر الذي من شأنه الخروج برؤى توافقية للتعامل مع التحديات المستقبلية للهجرة والتنمية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً