ألمانيا تتوقع فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بسبب قضية نافالني

ألمانيا تتوقع فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على روسيا بسبب قضية نافالني







قال وزير الخارجة الألماني هايكو ماس، إن “من المتوقع أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا بسبب قضية تسميم زعيم المعارضة أليكسي نافالني بغاز أعصاب محظور دولياً”. واستفاق نافالني في الأسابيع الماضية من غيبوبة دخل فيها إثر شعوره بإعياء شديد وهو على متن رحلة داخلية في سيبيريا ثم جرى نقله جواً إلى برلين لتلقي العلاج.ويقول أطباء…




وزير الخارجة الألماني هايكو ماس (أرشيف)


قال وزير الخارجة الألماني هايكو ماس، إن “من المتوقع أن يفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات جديدة على روسيا بسبب قضية تسميم زعيم المعارضة أليكسي نافالني بغاز أعصاب محظور دولياً”.

واستفاق نافالني في الأسابيع الماضية من غيبوبة دخل فيها إثر شعوره بإعياء شديد وهو على متن رحلة داخلية في سيبيريا ثم جرى نقله جواً إلى برلين لتلقي العلاج.

ويقول أطباء ألمان إنه “تعرض للتسميم بغاز الأعصاب الروسي نوفيتشوك”.

وطالبت ألمانيا وفرنسا ودول غربية أخرى الكرملين بتقديم تفسير لما جرى لنافالني.

وتقول روسيا إنها “لم تشهد أي أدلة ملموسة على أنه تعرض للتسميم وتنفي الضلوع في أي هجوم عليه”.

وقال ماس لموقع “تي أونلاين” الإخباري على الإنترنت في مقابلة اليوم السبت “أنا مقتنع أنه لن يكون هناك سبيل آخر لتجنب العقوبات”.

وأضاف “يجب أن تكون العقوبات دائماً محددة ومتناسبة. لكن مثل هذا الانتهاك الصارخ للمعاهدة الدولية لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية لا يمكن تركه دون حساب. وفي هذا الشأن نحن متحدون في أوروبا”.

وتتولى ألمانيا حالياً الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة.

ومن المقرر أن يناقش زعماء التكتل رد فعلهم والعقوبات المحتملة على روسيا خلال قمة تعقد يومي 15 و16 أكتوبر (تشرين الأول).

وقال ماس: “إذا تأكدت نتيجة المختبرات الألمانية والسويدية والفرنسية سيكون هناك رد واضح من الاتحاد الأوروبي. أنا واثق من ذلك”.

وأرسلت ألمانيا عينات أخذت من نافالني إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي لإجراء اختبارات إضافية في مختبراتها.

وقالت وزارة الخارجية الروسية اليوم السبت إن “السفارة الروسية في ألمانيا تلقت رفضاً من وزارة الخارجية الألمانية رداً على طلب تواصل مع نافالني.

وأصدرت الخارجية الروسية بياناً حثت فيه من يثيرون “حملة لشيطنة روسيا” على الكف عن ذلك.

وأشارت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية إلى تصريحات سابقة أدلت بها متحدثة باسم الوزارة قائلة إن “برلين أحالت طلب روسيا بالسماح بزيارة قنصلية لنافالني وإنها أبلغت السفارة الروسية بهذه الخطوة في 23 سبتمبر(أيلول).

ولكنها قالت إن “هذا الأمر يعود لنافالني نفسه فيما إذا كان يريد أن يزوره مسؤولون روس أم لا”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً