ملاحقة 8 أشخاص في فرنسا بتهمة تمويل الإرهاب إلكترونياً

ملاحقة 8 أشخاص في فرنسا بتهمة تمويل الإرهاب إلكترونياً







أعلنت النيابة العامة الوطنية لمكافحة الإرهاب في فرنسا، السبت، أن 8 أشخاص من أصل 30 أوقفوا منذ الثلاثاء في إطار حملة على شبكة لتمويل الإرهاب إلكترونياً باتجاه سوريا، باتوا موضع ملاحقات قضائية. وأوضح المصدر نفسه أن 3 منهم مثلوا أمام قضاة التحقيق السبت في إطار تحقيقين قضائيين بتهمة “تمويل الإرهاب” و”تشكيل عصابة إرهابية إجرامية” مشيراً إلى أن التحقيقين يتناولان “أحداثاً…




(أرشيف)


أعلنت النيابة العامة الوطنية لمكافحة الإرهاب في فرنسا، السبت، أن 8 أشخاص من أصل 30 أوقفوا منذ الثلاثاء في إطار حملة على شبكة لتمويل الإرهاب إلكترونياً باتجاه سوريا، باتوا موضع ملاحقات قضائية.

وأوضح المصدر نفسه أن 3 منهم مثلوا أمام قضاة التحقيق السبت في إطار تحقيقين قضائيين بتهمة “تمويل الإرهاب” و”تشكيل عصابة إرهابية إجرامية” مشيراً إلى أن التحقيقين يتناولان “أحداثاً منفصلة جزئياً”.

واستدعي الخمسة الآخرون للمثول أمام المحكمة الجنائية ليحاكموا “قبل نهاية السنة الحالية” بتهمة “تمويل الإرهاب”.

وأضاف المصدر نفسه في بيان “رفع إجراء الحبس على ذمة التحقيق عن البقية” مشدداً في الوقت ذاته على أن تحقيقات أخرى كثيرة تتواصل بشكل منفصل “بعد عمليات تفتيش وحبس على ذمة التحقيق في إطار هذه العملية”.

وأوقف ما مجموعه 30 شخصاً منذ الثلاثاء في حملة التوقيفات الهادفة إلى تفكيك شبكة تستخدم العملات المشفرة لتمويل أعضاء في شبكة القاعدة وتنظيم داعش الإرهابي.

ويفيد المحققون أن عشرات الأشخاص المقيمين في فرنسا توجهوا “مرات عدة” منذ العام 2019 إلى مكاتب لبيع التبغ ليشتروا من دون الإفصاح عن هويتهم قسائم (أموال مشفرة) بقيمة 10 إلى 150 يورو وتحويلها إلى حسابات فتحها جهاديون من الخارج.

وسمحت التحقيقات بتحديد هوية “جهاديَيْن فرنسيَيْن” يقفان وراء هذه الشبكة هما مسعود س. ووليد ف.

وكلاهما في الخامسة والعشرين وقد انتقلا إلى سوريا في العام 2013.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً