إعادة فتح جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي والفجيرة وصرح زايد غداً

إعادة فتح جامع الشيخ زايد الكبير بأبوظبي والفجيرة وصرح زايد غداً







أعلنت وزارة شؤون الرئاسة، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إعادة فتح جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي والفجيرة وصرح زايد المؤسس، يوم غدٍ الأحد، أمام الزوار، ضمن منظومة من الإجراءات الاحترازية ذات المعايير العالية للصحة والسلامة، والتي تأتي في إطار رفد الجهود التي تبذلها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد…


أعلنت وزارة شؤون الرئاسة، بالتنسيق مع الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، إعادة فتح جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي والفجيرة وصرح زايد المؤسس، يوم غدٍ الأحد، أمام الزوار، ضمن منظومة من الإجراءات الاحترازية ذات المعايير العالية للصحة والسلامة، والتي تأتي في إطار رفد الجهود التي تبذلها الدولة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد الإغلاق الاحترازي خلال الأشهر الماضية، ليعيش الزوار تجربة ثقافية آمنة في رحاب هذه المعالم.

منظومة متكاملة

وتم اعتماد عدد من الإجراءات الخاصة بإعادة افتتاح المعالم أمام الزوار، من مختلف الثقافات، ضمن منظومة متكاملة لتأمين جميع إجراءات الصحة والسلامة الضرورية لمرتادي المعالم الثقافية، والتي من شأنها الحفاظ على سلامة الزوار، ومن ضمنها تحديد الطاقة الاستيعابية لدخول الزوار للمعالم الثقافية كافة، وذلك لضمان ضبط أعداد الزوار، خلال أوقات الزيارة المتاحة بالصورة، التي تجنبهم الزحام، وتضمن لهم مساحة الأمان وانسيابية حركتهم، خلال تجولهم في المعالم الثقافية.

وتضمنت الإجراءات الاحترازية كذلك، تركيب كاميرات حرارية للكشف عن حرارة الجسم على جميع مداخل هذه المعالم، مع تخصيص غرفة لعزل الزوار، ممن يلاحظ ارتفاع درجة حرارة أجسامهم لحين وصول الفريق الطبي المختص.

ولضمان التباعد وتجنب تجمع الزوار بأعداد كبيرة، تم تحديد مسار الزوار بالصورة التي تضمن تجولهم في بيئة صحية آمنة.

وفي السياق نفسه، تم إيقاف الجولات الثقافية العامة، ضماناً لتحقيق التباعد الجسدي، إلى جانب وقف خدمات الإعارة، ومن ضمنها الأجهزة الإلكترونية واللباس وغيرها من الخدمات.

وبهدف إيصال الإجراءات الاحترازية الجديدة لجميع شرائح الزوار، وتوعيتهم بها تم توظيف مواقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، و استغلال شاشات العرض في عرض فيديوهات توضح الإجراءات الوقائية.

كما تم توزيع لوحات إرشادية لتوعية الزوار بضرورة الالتزام بارتداء الكمامات طوال فترة الزيارة، والالتزام بمسافة التباعد الاجتماعي الآمن خلال التجوال بمقدار مترين على الأقل بين الشخص والآخر، مع تحديد الطاقة الاستيعابية حسب مرافق المعالم، تماشياً مع الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة.

التعقيم الدوري لمرافق المعالم الثقافية

وتحرص المعالم الثقافية كافة، على مواصلة أعمال التعقيم المكثفة بدءاً من مداخلها وصولاً إلى الأماكن الحيوية التي يمر في أرجائها مرتادوها، وذلك بصورة دورية، وباستخدام الأجهزة والمواد المعتمدة للتعقيم بالتنسيق مع الجهات المختصة.

وجاء تطبيق هذه الحزمة من التعليمات والإرشادات الوقائية، في إطار التدابير الوقائية المتبعة للحفاظ على السلامة والصحة العامة لجميع أفراد المجتمع ومرتادي المعالم الثقافية من مختلف دول العالم.

تنظيم الزيارات

وبهدف ضمان تجربة آمنة وشيقة لجميع الرواد، تم تدشين نظام الحجز الإلكتروني المسبق للزوار، الذي يستطيع الزائر من خلاله حجز تاريخ ووقت الزيارة، وفقاً للطاقة الاستيعابية، لضمان عدم تكدس الزوار والدخول السلس للمواقع الثقافية.

ويمكن الوصول لنظام الحجوزات، من خلال زيارة المواقع الإلكترونية للجهات المذكورة، وذلك للتعرف على ضوابط الدخول وأوقات ومواعيد الزيارة وغيرها من المعلومات التي تثري تجربة الزوار.

وضماناً لإيصال رسائل وقيم هذه المعالم، سيتم الاستمرار في تقديم “الجولات الثقافية الاستثنائية عن بعد” في جميع المعالم الثقافية، والتي تبث باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك من خلال بث حي مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، والتي يمكن التعرف على مواعيدها، من خلال المواقع الإلكترونية والحسابات الرسمية للجهات المذكورة في مواقع التواصل الاجتماعي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً