المؤسسة الاتحادية للشباب تعلن أسماء 50 عضواً ببرنامجها الاقتصادي

المؤسسة الاتحادية للشباب تعلن أسماء 50 عضواً ببرنامجها الاقتصادي







كشفت المؤسسة الاتحادية للشباب، عن أسماء 50 شاباً وشابة، ممن تم انتسابهم إلى الدورة الأولى من برنامج “الاقتصاديين الشباب”، الذي تم إطلاقه مؤخراً، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وكانت لجان تقييم وطنية، قد انتهت من اختيار المرشحين، ضمت في عضويتها كلاً من سعادة عبد الله لوتاه…


كشفت المؤسسة الاتحادية للشباب، عن أسماء 50 شاباً وشابة، ممن تم انتسابهم إلى الدورة الأولى من برنامج “الاقتصاديين الشباب”، الذي تم إطلاقه مؤخراً، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وكانت لجان تقييم وطنية، قد انتهت من اختيار المرشحين، ضمت في عضويتها كلاً من سعادة عبد الله لوتاه مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، وسعادة علياء المزروعي مدير عام هيئة الموارد البشرية بأبوظبي، وسعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، إلى جانب عدد من الكوادر والكفاءات المتخصصة، من خلال فرز قوائم المرشحين للالتحاق بالبرنامج من شباب الإمارات، والذين تجاوز عددهم أكثر من 650 مرشحاً، وتم إجراء المقابلات في مقري مركز شباب أبوظبي ومركز شباب دبي بأبراج الإمارات، لاختيار 50 مرشحاً ومرشحة لمرحلة الاعتماد النهائية، ممن تنطبق عليهم شروط ومعايير المشاركة، والذين سيباشرون، غداً الأحد، رحلة تدريب عملي مكثف مع المنظمات الاقتصادية والمؤسسات الوطنية والدولية.

يهدف البرنامج، إلى توعية الشباب الإماراتي بأهمية التخصص في المجال الاقتصادي، وبناء وإعداد قيادات وطنية قادرة على قيادة المجالات الاقتصادية العصرية المتعددة، إلى جانب تفعيل دوره في بناء اقتصاد المستقبل وتسليحه بالمعرفة اللازمة بشأن التوجهات الاقتصادية والخبرات العالمية.

وتنطلق أولى فعاليات البرنامج، غداً الأحد، بلقاء خاص مع معالي عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، ومعالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي وزيرة دولة لشؤون الشباب، وسعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب.

وأكدت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، أن عملية تمكين الشباب وتزويدهم بالمهارات والمعرفة اللازمة في جميع المجالات، ليصبحوا قادة فاعلين في مستقبل دولة الإمارات، تأتي على رأس أولويات حكومتنا الرشيدة التي قدمت الدعم لقطاع الشباب لإيمانها العميق بقدرتهم الحقيقية على التميز والابتكار، وتقديم نماذج ملهمة ومعطاءة لشباب العالم.

بدوره، أوضح سعادة سعيد النظري مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب، أن برنامج الاقتصاديين الشباب، شهد إقبالاً واسعاً من الشباب على المشاركة، والاستفادة من الدورات التدريبية التي سيقدمها لمنتسبيه، ممن سيكون لهم دور الريادة، مستقبلاً في المشاركة في تطوير منظومة الاقتصاد الوطني، وتقديم نموذج اقتصادي إماراتي مبتكر قائم على قدرات وإمكانات الشباب، وتعزيز التمكين والإشراك الشبابي في القطاعات الاقتصادية.

وتضم قائمة المنتسبين إلى الدورة الأولى من البرنامج، نخبة من الشباب المتميزين في مختلف المجالات الاقتصادية، سواء من خلال تجاربهم الأكاديمية أو العمل كرواد أعمال ومحللين ماليين واقتصاديين ومصرفيين وخبراء ومستشارين وباحثين ومدراء مشاريع ومدراء إدارات ورؤساء أقسام وطلبة متميزين.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً