قيود على مداخل ومخارج مدريد لاحتواء كورونا

قيود على مداخل ومخارج مدريد لاحتواء كورونا







تشهد مدينة مدريد وتسع بلديات كبيرة أخرى في نطاقها حالياً حظر الخروج والدخول منها وإليها باستثناء أصحاب الأعذار المبررة، في محاولة لاحتواء الارتفاع الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا ضمن ما يعرف بـ”الموجة الثانية” من تفشي الوباء. ودخلت الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة 22:00 ت م (20:00 بتوقيت غرينتش) الجمعة، على الرغم من أنها أصبحت مصدراً …




عنصر من الشرطة يوجه عائلة في اسبانيا (أرشيف)


تشهد مدينة مدريد وتسع بلديات كبيرة أخرى في نطاقها حالياً حظر الخروج والدخول منها وإليها باستثناء أصحاب الأعذار المبررة، في محاولة لاحتواء الارتفاع الكبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا ضمن ما يعرف بـ”الموجة الثانية” من تفشي الوباء.

ودخلت الإجراءات الجديدة حيز التنفيذ اعتباراً من الساعة 22:00 ت م (20:00 بتوقيت غرينتش) الجمعة، على الرغم من أنها أصبحت مصدراً للتوتر السياسي منذ أن أقرتها وزارة الصحة الإسبانية ورفضتها السلطات الإقليمية في مدريد وطعنت عليها أمام القضاء.

وتمضي الحياة خلال الساعات الأولى بعد بدء تطبيق القيود بشكل طبيعي مع وجود بعض النقاط العشوائية للشرطة في المناطق الحدودية لهذه البلدات.

وسيتم تطبيق القيود لمدة أربعة عشر يوماً ويمكن تمديدها اعتماداً على كيفية تطور حالة الوباء في هذه المنطقة المتمتعة بالحكم الذاتي، وهي الأكثر تضرراً في إسبانيا وأوروبا جراء الوباء.

وبعد تسجيل 11 ألفا و325 حالة إصابة جديدة، ارتفع العدد الإجمالي للمصابين بفيروس كورونا في إسبانيا إلى 789 ألفا و932 منذ بدء تفشي الوباء، منهم 32 ألفا و86 حالة انتهت بالوفاة.

وتستمر مدريد في مقدمة المناطق المتضررة من الوباء بنسبة 22% من الحصيلة الإجمالية للمصابين في إسبانيا.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً