كندا تتحرى مزاعم عن استخدام أذربيجان تكنولوجيا كندية في ناغورني قرة باغ

كندا تتحرى مزاعم عن استخدام أذربيجان تكنولوجيا كندية في ناغورني قرة باغ







قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يوم الجمعة إن بلاده تتحرى مزاعم عن استخدام قوات أذربيجان، التي تخوض قتالاًَ ضد القوات الأرمينية، تكنولوجيا كندية للطائرات المسيرة جرى تصديرها في بادئ الأمر إلى تركيا. كانت جماعة بروجكت فلاوشيرز الكندية لمراقبة الأسلحة قالت إن مقطعاً مصوراً لضربات جوية نشره سلاح الجو في أذربيجان يشير إلى أن الطائرات المسيرة مجهزة بنظم تصوير …




alt


قال رئيس وزراء كندا جاستن ترودو يوم الجمعة إن بلاده تتحرى مزاعم عن استخدام قوات أذربيجان، التي تخوض قتالاًَ ضد القوات الأرمينية، تكنولوجيا كندية للطائرات المسيرة جرى تصديرها في بادئ الأمر إلى تركيا.

كانت جماعة بروجكت فلاوشيرز الكندية لمراقبة الأسلحة قالت إن مقطعاً مصوراً لضربات جوية نشره سلاح الجو في أذربيجان يشير إلى أن الطائرات المسيرة مجهزة بنظم تصوير واستهداف من إنتاج “إل.ثري هاريس ويسكام”، وهي الوحدة الكندية التابعة لشركة إل.ثري هاريس تكنولوجيز.

وذكرت صحيفة غلوب أند ميل أن الشركة حصلت على ترخيص في وقت سابق من العام بتصدير سبعة أنظمة تصوير واستهداف إلى شركة بايكار التركية لصناعة الطائرات المسيرة.

وتركيا حليف رئيسي لأذربيجان التي تخوض قواتها قتالاً منذ أسبوع على جيب ناغورني قرة باغ المتنازع عليه.

وقال ترودو للصحفيين رداً على سؤال في هذا الصدد “فيما يتعلق بالعتاد العسكري الكندي الذي ربما اُستخدم…فتح وزير الشؤون الخارجية تحقيقا للوقوف على ما حدث بالفعل”.

وأضاف قائلاً: “من المهم للغاية الاحترام الدائم لشروط كندا بشأن توقعاتها فيما يخص عدم انتهاك حقوق الإنسان”، مشيراً إلى أنه يشعر بقلق كبير إزاء القتال.

ويمنع قانون تراخيص التصدير والاستيراد الكندي بيع أسلحة يمكن استخدامها في ارتكاب انتهاكات خطيرة للقوانين الإنسانية الدولية أو قوانين حقوق الإنسان.

ولم يتسن بعد الوصول لمسؤولين في شركة “إل.ثري هاريس ويسكام” للتعقيب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً