الأمم المتحدة تُدين ظروف احتجاز مالطا لمهاجرين هاربين من ليبيا

الأمم المتحدة تُدين ظروف احتجاز مالطا لمهاجرين هاربين من ليبيا







نقل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة عن المهاجرين، الذين يعبرون البحر المتوسط إلى مالطا قولهم إنهم يحتجزون في أماكن، يسمح فيها بدخول ضوء ضعيف، وبالقليل من المياه النظيفة، والصرف الصحي. وأُبلغ خبراء حقوقيون من الأمم المتحدة، زاروا الدولة الجزيرة في الاتحاد الأوروبي في سبتمبر (أيلول) الماضي، بالعديد من حالات إيذاء النفس، ومحاولات انتحار،…




مهاجرون في البحر على متن زورق يشارف على الغرق (أرشيف)


نقل مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم الجمعة عن المهاجرين، الذين يعبرون البحر المتوسط إلى مالطا قولهم إنهم يحتجزون في أماكن، يسمح فيها بدخول ضوء ضعيف، وبالقليل من المياه النظيفة، والصرف الصحي.

وأُبلغ خبراء حقوقيون من الأمم المتحدة، زاروا الدولة الجزيرة في الاتحاد الأوروبي في سبتمبر (أيلول) الماضي، بالعديد من حالات إيذاء النفس، ومحاولات انتحار، ومظاهرات لمهاجرين، محتجزين في مراكز اعتقال مغلقة.

وقالت المتحدثة باسم المكتب ليز تروسيل أمام مؤتمر صحافي في جنيف: “ذكر بعض المهاجرين أنه احتجزوا عدة أشهر في مالطا”.

وشكا المهاجرون من تكدس شديد وغياب الدعم قانوني.

وأضافت المتحدثة أن مكتبها تلقى تقارير عن محاولة القوات المسلحة في مالطا دفع قارب مهاجرين إلى ليبيا، مرة واحدة على الأقل، وأن هناك حادثا آخر حاولت فيه دفع قارب نحو جزيرة لامبيدوسا الإيطالية.

وذكر بعض المهاجرين أن سفناً تجارية انتشلتهم من البحر المتوسط لكنها أعادتهم إلى ليبيا، أين يتعرضون لمخاطر التعذيب، أو الاتجار بهم، أو الاغتصاب، أو الاستعباد.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً