بعد إصابته بكورونا.. ترامب وبنس سيعملان من مقرين منفصلين

بعد إصابته بكورونا.. ترامب وبنس سيعملان من مقرين منفصلين







قال مسؤول كبير في البيت الأبيض اليوم الجمعة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس سيعملان من مقرين منفصلين، بعد ساعات من إعلان الرئيس إصابته بفيروس كورونا. وذكر المسؤول الذي طلب حجب اسمه أن “ترامب ليس عاجزاً عن أداء مهامه”، لكنه أضاف أن طاقمي العمل التابعين للرئيس ونائبه سيعملان أيضاً بمعزل عن بعضهما البعض زيادة في الحرص…




الرئيس الأمريكي ترامب ونائبه مايك بنس (أرشيف)


قال مسؤول كبير في البيت الأبيض اليوم الجمعة، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس سيعملان من مقرين منفصلين، بعد ساعات من إعلان الرئيس إصابته بفيروس كورونا.

وذكر المسؤول الذي طلب حجب اسمه أن “ترامب ليس عاجزاً عن أداء مهامه”، لكنه أضاف أن طاقمي العمل التابعين للرئيس ونائبه سيعملان أيضاً بمعزل عن بعضهما البعض زيادة في الحرص.

وقال المسؤول: “الرئيس ليس عاجزاً عن أداء مهامه، إنه يعمل بالفعل من مقر إقامته، ما فعلناه بدافع الحذر الشديد، أننا فصلنا نائب الرئيس عن الرئيس، فصلنا الموظفين تحسباً لشيء”.

ولم يرد مكتب نائب الرئيس بعد على طلب للتعليق، لكن المتحدث باسمه ديفين أومالي قال على تويتر في وقت سابق اليوم، إن نتيجة فحص بنس كانت سلبية.

ولم يتبق سوى 4 أسابيع على انتخابات الرئاسة في 3 نوفمبر(تشرين الثاني) المقبل، في الوقت الذي تظهر فيه استطلاعات الرأي تقدم الديمقراطي جو بايدن على الرئيس الجمهوري.

وأضاف المسؤول “الإحباط الحقيقي هو أننا في أكتوبر، أمامنا 31 يوماً”، موضحاً أن مرض ترامب سيجبره على إلغاء خطط السفر، ما يلقي مزيداً من الثقل على المناظرة المقررة الأربعاء المقبل بين بنس وكمالا هاريس، التي اختارها بايدن لتكون نائبته.

وإذا اشتدت الأعراض على ترامب، الذي قلل مراراً من أهمية مخاطر فيروس كورونا، يمكنه اللجوء إلى التعديل الـ 25 للدستور الأمريكي، والذي يمنح بنس مؤقتاً، صلاحيات الرئيس بالنيابة.

وشدد مسؤول البيت الأبيض على أن الوضع لم يصل إلى هذا الحد، مشيراً إلى أن بنس يتلقى نفس التقارير الاستخباراتية التي يحصل عليها الرئيس، وسيكون قادراً تماماً على تولي مقاليد السلطة إذا لزم الأمر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً