«فيسبوك» تطوّر مجموعاتها العامة للتحادث بعد تحسين الضوابط

«فيسبوك» تطوّر مجموعاتها العامة للتحادث بعد تحسين الضوابط







كشفت «فيسبوك» أنها ستعمل على إبراز مجموعاتها المخصصة للمحادثة والتي يلتقي فيها 1.8 مليار مستخدم للشبكة الاجتماعية كل شهر لمناقشة مجالات اهتمامهم المفضلة. وجاء الإعلان عن هذه الخطوة خلال مؤتمر سنوي لمجموعة «فيسبوك» عُقد افتراضياً أمس الخميس بسبب جائحة «كوفيد-19». وأوضحت المجموعة أن الهدف هو حضّ مستخدمي الإنترنت على إيجاد أرضية مشتركة يتحاورون من خلالها، وتقليل إظهار خلافاتهم التي يعبّرون …

article-main-imgكشفت «فيسبوك» أنها ستعمل على إبراز مجموعاتها المخصصة للمحادثة والتي يلتقي فيها 1.8 مليار مستخدم للشبكة الاجتماعية كل شهر لمناقشة مجالات اهتمامهم المفضلة. وجاء الإعلان عن هذه الخطوة خلال مؤتمر سنوي لمجموعة «فيسبوك» عُقد افتراضياً أمس الخميس بسبب جائحة «كوفيد-19».

وأوضحت المجموعة أن الهدف هو حضّ مستخدمي الإنترنت على إيجاد أرضية مشتركة يتحاورون من خلالها، وتقليل إظهار خلافاتهم التي يعبّرون عنها أحياناً بعنف على «فيسبوك» التي ستستحدث مجموعات عامة ذات هدف محدد، علماً أن ثمة مجموعات خاصة موجودة راهناً. وستظهر هذه المجموعات العامة أكثر في التوصيات، في موجز الأخبار للمستخدمين.

وقالت فيجي سيمو، وهي من نواب رئيس مجموعة «فيسبوك» وتتولى شؤون تطبيق الهاتف المحمول، إن «المجموعات تتيح للناس التحادث مع (أشخاص) لديهم أفكار أو قصص مختلفة».

كذلك، أكّدت الشبكة الاجتماعية الأبرز في العالم أن برامج جديدة ستوفّر للمشرفين على هذه المجموعات لضمان حسن سير المحادثات والامتثال لشروط الاستخدام، كما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وثمة 70 مليون مستخدم على «فيسبوك» أنشأوا مجموعات أو تولّوا الإشراف عليها. وستتيح وظيفة جديدة للمشرفين على المجموعات من أن يمنعوا تلقائياً المداخلات التي تحوي كلمات معينة أو التي كتبها مستخدمون تم الإبلاغ سابقاً عن مخالفاتهم.

وأكدت فيجي سيمو أن هؤلاء المشرفين الذين «يمضون ساعات عدة في الأسبوع للتأكد من إدارة مجموعاتهم بشكل جيد» سيتلقون تدريباً مناسباً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً