ردود الفعل على إصابة ترامب بكورونا

ردود الفعل على إصابة ترامب بكورونا







قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة، اليوم الجمعة، إنه وزوجته ميلانيا أصيبا بفيروس كورونا ودخلا الحجر الصحي، قبل شهر واحد فقط من الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني). وتردد صدى تغريدة ترامب عبر وسائل الإعلام العالمية والأسواق المالية. وفيما يلي بعض ردود الفعل:وقال نائب الرئيس مايك بنس في تغريدة على تويتر: “أنا وكارين …




(أرشيف)


قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تغريدة، اليوم الجمعة، إنه وزوجته ميلانيا أصيبا بفيروس كورونا ودخلا الحجر الصحي، قبل شهر واحد فقط من الانتخابات الرئاسية في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني).

وتردد صدى تغريدة ترامب عبر وسائل الإعلام العالمية والأسواق المالية. وفيما يلي بعض ردود الفعل:

وقال نائب الرئيس مايك بنس في تغريدة على تويتر: “أنا وكارين نرسل حبنا وصلواتنا لصديقينا العزيزين الرئيس دونالد ترامب والسيدة الأولى ميلانيا ترامب. ننضم إلى الملايين في جميع أنحاء أمريكا في الصلاة من أجل شفائهما الكامل والعاجل. بارك الله فيك سيدي الرئيس ترامب وسيدتنا الأولى الرائعة ميلانيا”.

من جهته، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية غابرييل أتال: “هذا يوضح أن الفيروس لا يستثني أحدا، بما في ذلك أولئك الذين أبدوا شكوكهم. أتمنى له الشفاء العاجل”، فيما ذكر هو شيجين رئيس تحرير صحيفة جلوبال تايمز الصينية في تغريدة: “دفع الرئيس ترامب والسيدة الأولى ثمن مقامرته للتقليل من شأن كورونا. تظهر الأنباء خطورة الوضع الوبائي في الولايات المتحدة وسيكون لها تأثير سلبي على صورة ترامب والولايات المتحدة كما قد تؤثر سلبا على إعادة انتخابه”.

صحيفة تشاينا ديلي الرسمية التي تصدر باللغة الإنجليزية، أشارت بدورها إلى “نتيجة الفحص الإيجابية هي تذكرة أخرى بأن فيروس كورونا يواصل الانتشار، حتى عندما حاول ترامب يائسا التلميح إلى أنه لم يعد يشكل خطرا. منذ ظهوره في وقت سابق من هذا العام، قلل ترامب والبيت الأبيض وحملته من خطره ورفضوا الالتزام بالإرشادات الأساسية للصحة العامة، بما في ذلك تلك الصادرة عن إدارته، مثل استخدام الكمامات في الأماكن العامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي. وبدلاً من ذلك، واصل ترامب تنظيم تجمعات حملته الانتخابية التي استقطبت الآلاف من المؤيدين. لقد قتل الفيروس أكثر من 200 ألف أمريكي وأصاب أكثر من 7 ملايين على مستوى البلاد”.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم المكتب الرئاسي في تايوان في بيان: “فور تلقيها النبأ، بعثت الرئيسة مينغ تساي بأطيب تمنياتها للحكومة الأمريكية عبر القنوات الدبلوماسية، وأعربت عن أملها أن يتمكن الرئيس ترامب وزوجته من التعافي في أسرع وقت تحت الرعاية المهنية للفريق الطبي”.

أما شين أوليفر رئيس مؤسسة إيه.إم.بي كابيتال للاستثمار، فقال: “قد يحصل ترامب على أصوات بدافع التعاطف إذا أصيب بفيروس كورونا…السوق بالفعل في حالة توتر بسبب الانتخابات القادمة وفشل المحادثات في التوصل إلى حزمة حوافز مالية جديدة”.

وتابع “يمكنك تخيل جميع أنواع السيناريوهات هنا. إذا كانت نتيجة اختباره إيجابية ثم ظهرت عليه أعراض خفيفة، فسوف ينتهي الأمر في غضون أيام قليلة. إذا مرض واضطر إلى الذهاب إلى المستشفى، فستكون السوق أكثر قلقا. بالطبع إذا توقفت الحملات الانتخابية، فقد يزيد ذلك من المخاوف من أنه قد يخسر الانتخابات”.

وأضاف “بشكل عام، تفضل السوق أن يفوز الرئيس الحالي، والتفضيل العام هو فوز ترامب لأنه سيعني ضرائب أقل ولوائح تنظيمية أقل مقارنة مع فوز بايدن بالرئاسة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً