للرجال فقط..11 نصيحة تعلّمك منح الأمان لزوجتك

للرجال فقط..11 نصيحة تعلّمك منح الأمان لزوجتك

–>

من الأمور المحورية التي تسعى إليها زوجتك هو أن تشعرها بالأمان، وبأنها محبوبة من قبلك، ولتصل إلى هذه المرحلة لابد أن تثق بك؛ لتطمئن على مستقبلها ومستقبل علاقتها الزوجية… لتعرف أنها لن تضيع في متاهات ال حياة . فكيف تصل بها إلى هذا الشعور؟ …

–>


من الأمور المحورية التي تسعى إليها زوجتك هو أن تشعرها بالأمان، وبأنها محبوبة من قبلك، ولتصل إلى هذه المرحلة لابد أن تثق بك؛ لتطمئن على مستقبلها ومستقبل علاقتها الزوجية… لتعرف أنها لن تضيع في متاهات ال حياة .
فكيف تصل بها إلى هذا الشعور؟ في دراسة برازيلية مختصة بالشؤون الاجتماعية والأسرية والزواجية، أجريت عبر الإنترنت على جنسيات مختلفة، تبين أن الزوجة ترغب أيضاً بأن تشعر بالتفاؤل مع زوجها، وتسعى دائماً لأخذ النصيحة منه في الأوقات الصعبة، التي تكون فيها بحاجة إلى من يساعدها عندما تفتقر للشعور بالأمان.

alt

11 نصيحة تهمك:
حاول بين الحين والآخر أن تعامل زوجتك كما لو كنت تلتقي بها لأول مرة. وهناك تصرفات مفيدة جداً؛ لكي تشعرها بالأمان، وبأنها محبوبة من قبلك، وإليك بعضها:
أولاً: ألقي عليها تحية حارة في الصباح، وودعها بشكل حار عند الذهاب لعملك.
ثانياً: عانقها؛ لأن المعانقة تشعرها بالأمان وهي تحت جناحك.
ثالثاً: اعرض عليها القيام بنزهة في عطلة نهاية الأسبوع.
رابعاً: انظر في عينيها عندما تصغي إليها؛ لتشعرها بأن ما تقوله هام، أي أن الاحتكاك البصري المباشر يجعلها تشعر بأهميتها كامرأة.
خامساً: أظهر بعض المشاعر تجاهها، وهذا يتضمن التعبير عن حبك واحترامك لها كزوجة.
سادساً: أعرض عليها المساعدة مهما كانت صغيرة عندما تراها متعبة بسبب الأعمال المنزلية، أو اطبخ لها طبقاً إذا كنت تعرف الطبخ. فهذه من الأمور التي تريح المرأة كثيراً.سادساً: عندما تكون قد جرحتها في حديث ما سابقاً… فيمكنك أن
تعتذر لها؛ لتشعر بأنها مهمة بالنسبة لك.
سابعاً: خذها جانباً، وتحدث معها عندما تكون منزعجة من أحد ما، فربما حدث سوء تفاهم بينها وبين جارتها، فحاول مشاركتها في التخفيف من غضبها.
ثامناً: اغسل سيارتها في بعض الأحيان؛ للشعور بأن الأشياء التي تخصها هامة بالنسبة لك.
تاسعاً: ساعدها في التربية اليومية للأطفال.
عاشراً: قل لها إنك ستتأخر في الوصول إلى المنزل في المساء.
حادي عشر: تذكر التواريخ الهامة بالنسبة لها، كذكرى الزواج، وعيد ميلادها، وتاريخ أول لقاء بينكما.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر