أطباء أتراك يتهمو أنقرة بالتلاعب بأرقام كورونا

أطباء أتراك يتهمو أنقرة بالتلاعب بأرقام كورونا







قال أطباء في تركيا اليوم الخميس، إن العدد الفعلي للإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد في البلاد أعلى بكثير من الأرقام الرسمية، منتقدين الحكومة لمخاطرتها بالصحة العامة. وقالت عضو المجلس التنفيذي للجمعية الطبية التركية “تي تي بي” سيبنيم كورور فينجانجي، إن “تلاعب” الحكومة بالبيانات “يمنعنا من اتخاذ الإجراءات الاحترازية الضرورية للحياة العملية في المدارس، ووسائل النقل العام”.وأضافت أن “مثل…




عاملان يعقمان شارعاً في تركيا (أرشيف)


قال أطباء في تركيا اليوم الخميس، إن العدد الفعلي للإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد في البلاد أعلى بكثير من الأرقام الرسمية، منتقدين الحكومة لمخاطرتها بالصحة العامة.

وقالت عضو المجلس التنفيذي للجمعية الطبية التركية “تي تي بي” سيبنيم كورور فينجانجي، إن “تلاعب” الحكومة بالبيانات “يمنعنا من اتخاذ الإجراءات الاحترازية الضرورية للحياة العملية في المدارس، ووسائل النقل العام”.

وأضافت أن “مثل هذا الإهمال، انتهاك للحق في الصحة والحياة”.

وأوضح وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أمس الأربعاء، أن الحكومة تنشر الحصيلة اليومية للمواطنين الذين جاءت اختباراتهم لكشف الفيروس، إيجابية، وظهرت عليهم أعراض الإصابة.

وعلى عكس معظم الدول الأخرى، يستثني الإجراء كل الذين لا تظهر عليهم الأعراض.

وفي أواخر يوليو (تموز) الماضي، غيرت تركيا صياغتها لبيانات الإصابات اليومية بكورونا وتكتفي بـ “المرضى” الجدد وليس كل الإصابات الجديدة.

وأوضح قوجة في مؤتمر صحافي أسبوعي في أنقرة أنه “ليس كل حالة هي مريض. لأن هناك أشخاص تكون نتيجة تحاليلهم إيجابية لكن لا تظهر عليهم أعراض على الإطلاق. وهذه الحالات تشكل الغالبية العظمى”.

وقال رئيس الجمعية السابق سنان أديامان: “لا يوجد فرق بين حالة ومريض في المصطلح الطبي. الوزير يربك العامة”.

وأكدت الجمعية الطبية التركية إلى جانب جمعيات أخرى وأحزاب معارضة، مراراً وتكراراً أن الأعداد الرسمية، مضللة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً