هل سعادتك تعتمد على وجود شريك في حياتك!؟

هل سعادتك تعتمد على وجود شريك في حياتك!؟

–>

هل سعادتك تعتمد على وجود شريك في حياتك ولا تستطيعين الاستمرار بحياتك بدونه!؟ سنعرّفك من خلال هذه السطور على العلاقة الإعتمادية مع بعض العلامات التي تدل على أنّك تختبرينها. تابعينا وانتبهي في حال كنتِ في علاقة مثل هذه. صورة توضيحية ما …

–>


هل سعادتك تعتمد على وجود شريك في حياتك ولا تستطيعين الاستمرار بحياتك بدونه!؟ سنعرّفك من خلال هذه السطور على العلاقة الإعتمادية مع بعض العلامات التي تدل على أنّك تختبرينها. تابعينا وانتبهي في حال كنتِ في علاقة مثل هذه.

alt
صورة توضيحية

ما هي العلاقة الإعتمادية؟
عندما تقولين “لا أعرف من أكون من دونه” هذه العبارة قد توحي بأنك في علاقة إعتمادية. فهذه العلاقة هي ببساطة عندما تميلين إلى الإعتماد على الشخص أو الشريك الآخر من أجل تحقيق السعادة ومختلف الأمور المهمة في حياتك. أو بالأحرى يمكننا القول إنك تنغمسين كثيراً في العلاقة لدرجة أنك تفقدين نفسك، ويتم تحديد احتياجاتك من قبل شريك حياتك.

علامات تدل على أنّك في علاقة إعتمادية
إنتبهي إلى هذه العلامات لديكِ ولدى الشريك من أجل أن تتأكدي من طبيعة الإعتمادية المشتركة بينكما:

تتحملين الكثير من المسؤولية تجاه شريكك
في أي علاقة من الطبيعي أنك تريدين أن تعتني بشريكك جيداً، لكن تحمّل الكثير من المسؤولية عن رفاهيته هو علامة على الاعتماد المشترك.

تنجذبين نحو الأشخاص الذين يحتاجون إليكِ
قد تميلين إلى مواعدة الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة وكل ذلك في محاولة لتحمل المسؤولية عن الناس وإنقاذهم.

تصفين شريكك بأنه شخص “غير ناضج”
إذا كان شريكك يقاوم أن يكون شخصًا بالغًا مسؤولًا وأنت تعتني به، فقد تكون علاقتكما إعتمادية متبادلة.

تتشاجرين مع الشريك حول شيء واحد فقط
إذا كنتِ دائماً غاضبة من سلوكيات معينة للشريك وتتمحور نقاشاتك حول مشاجرة واحدة، فقد يكون الوقت قد حان لإعادة تقييم علاقتك وما الذي تسبّبه لكِ.

تفعلين أموراً للشريك عليه أن يفعلها بنفسه
إن معاملة شريكك كالطفل والإهتمام به بشكلٍ مفرط تخلق علاقة اعتمادية سامة.

تتحدثين عن مشاكل شريكك أكثر من مشاكلك
عندما يبدأ عالمك يتمحور حول تعاسة شريكك في العمل أو مشاكله العائلية والمالية، فهذا الأمر غير صحي بالنسبة لك ويدل على الإعتمادية بينكما.

أنتِ تكافحين من أجل تحديد مشاعرك الخاصة
إذا وجدتِ نفسكِ تتحققين مع شريكك لتحددي بالضبط ما تشعرين به حيال موقف ما، فقد يشير ذلك إلى وجود علاقة اعتمادية. من الجيّد أن تكوني على الصفحة نفسها مع شريكك عاطفياً، لكن هذا يمكن أن يؤدي إلى المشاكل في المستقبل.

تحققين مع شريكك قبل القيام بأي شيء
التواصل هو المفتاح عند اتخاذ قرارات مهمة في ال حياة وفي العلاقة العاطفية ، ولكن بعض الخيارات، مثل حياتك المهنية، مخصصة لكِ وحدك.. ليس من الضروري أن تقحمي الشريك في كل خطوة.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر