جائزة من الأمم المتحدة لكولومبية كافحت الاستغلال الجنسي للأطفال

جائزة من الأمم المتحدة لكولومبية كافحت الاستغلال الجنسي للأطفال







أعلنت الأمم المتحدة الخميس أنها منحت الكولومبية مايرلين فيرغارا بيريز جائزة “نانسن” المرموقة للاجئين، لكونها ساعدت قبل عقدين أطفالاً تعرضوا للاستغلال الجنسي. وأثمر نشاط مايرلين فيرغارا بيريز تعديل القانون في بلدها وتغليظ العقوبات التي ينص عليها في حق مسهّلي استغلال الأطفال جنسياً.وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين على موقعها الإلكتروني أن جائزة “نانسن” مخصصة “لتكريم الأشخاص والمجموعات …




الكولومبية مايرلين فيرغارا بيريز (أرشيف)


أعلنت الأمم المتحدة الخميس أنها منحت الكولومبية مايرلين فيرغارا بيريز جائزة “نانسن” المرموقة للاجئين، لكونها ساعدت قبل عقدين أطفالاً تعرضوا للاستغلال الجنسي.

وأثمر نشاط مايرلين فيرغارا بيريز تعديل القانون في بلدها وتغليظ العقوبات التي ينص عليها في حق مسهّلي استغلال الأطفال جنسياً.

وأوضحت مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين على موقعها الإلكتروني أن جائزة “نانسن” مخصصة “لتكريم الأشخاص والمجموعات والمنظمات التي تتجاوز في ما تفعله واجباتها المهنية لحماية اللاجئين والنازحين ومعدومي الهوية”.

ونقل بيان عن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي قوله إن “أشخاصاً كمايرلين يجسّدون أفضل ما في” الإنسان، ورأت أن “شجاعتها وتضحيتها بنفسها لمساعدة وحماية أطفال في حال ضعف هو عمل بطولي بكل بساطة”.

ولاحظ أن “تفانيها أنقذ حياة مئات اللاجئين وأعاد إعطاءهم الأمل بالمستقبل”.

وتشغل بيريز منصب المنسق الإقليمية في منطقة الكاريبي لمؤسسة “ريناسير” التي تولّت مساعدة 22 ألف طفل.

وقالت بيريز في شريط فيديو “يأتي إلينا هؤلاء الأطفال يعتصر قلوبهم الألم والحزن واليأس، ويتحول بيتنا الملجأ الذي يستطيعون فيه أن يكونوا على طبيعتهم”.

ويقام الاحتفال بتسليم بيريز الجائزة في 5 أكتوبر (تشرين الأول) افتراضياً بسبب جائحة كوفيد-19.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً