الحلبوسي يجدد دعمه لمطالب المظاهرات الاحتجاجية في العراق

الحلبوسي يجدد دعمه لمطالب المظاهرات الاحتجاجية في العراق







جدد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، اليوم الخميس، دعمه للمظاهرات الاحتجاجية التي انطلقت قبل عام في 9 محافظات عراقية للمطالبة بأجراء إصلاحات سياسية وحل أزمة العاطلين عن العمل في البلاد. وقال الحلبوسي في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق المظاهرات: “في الذكرى السنوية الأولى لتظاهرات أكتوبر، نجدد دعمنا…




رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي (أرشيف)


جدد رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، اليوم الخميس، دعمه للمظاهرات الاحتجاجية التي انطلقت قبل عام في 9 محافظات عراقية للمطالبة بأجراء إصلاحات سياسية وحل أزمة العاطلين عن العمل في البلاد.

وقال الحلبوسي في تغريدة له على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر بمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق المظاهرات: “في الذكرى السنوية الأولى لتظاهرات أكتوبر، نجدد دعمنا الكامل وتضامننا مع مطالبها الدستورية الواعية”.

وأضاف: “نعمل باجتهاد مع كل مفاصل الدولة وفعاليات الشعب على تحقيق هذه المطالب ودعم جهود الحكومة لتنفيذ متطلبات المسار الديمقراطي بانتخابات مبكرة حرة نزيهة”.

وذكر: “علينا العمل لتمكين الشباب من المشاركة بقيادة المرحلة القادمة ومحاسبة وإنزال القصاص بالمفسدين ومرتكبي الجرائم ضد المتظاهرين والناشطين ومعاقبتهم دون تردد”.

وكانت 9 محافظات عراقية قد شهدت في مثل هذا اليوم مظاهرات احتجاجية غير مسبوقة للمطالبة بإصلاح النظام السياسي ومعاقبة الفاسدين وحل مشاكل البطالة توفير فرص للعمل.

وتصدت القوات العراقية للمتظاهرين وخاصة في ساحة التحرير باستخدام العنف المفرط والرصاص الحي بعد ساعات من انطلاق المظاهرات مما تسبب بمقتل متظاهرين في بغداد وساحات التظاهر في محافظات أخرى وإصابة آخرين بعضهم أصيبوا بعاهات خطيرة الزمتهم الفراش.

وحققت المظاهرات أول أهدافها بأسقاط حكومة رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي وتشكيل حكومة جديدة برئاسة مصطفى الكاظمي الذي تعهد بأجراء انتخابات مبكرة منتصف العام المقبل.

وأعلن الكاظمي اعتبار جميع ضحايا المظاهرات الاحتجاجية بأنهم شهداء ويتمتعون بكافة الامتيازات، كما وعد بمعاقبة المتورطين بقتل المتظاهرين وإحالتهم للقضاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً