ما مدى فاعلية أجهزة الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم الأسطح

ما مدى فاعلية أجهزة الأشعة فوق البنفسجية في تعقيم الأسطح







أثبتت العديد من الدراسات، بأن أجهزة التعقيم التي تعتمد على الأشعة فوق البنفسجية، فعالة في قتل فيروس كورونا. قال مارك كاميرون من كلية الطب بجامعة ويسترن ريزيرف لبوب شوغر: “تعمل الأشعة فوق البنفسجية من خلال تحطيم البروتينات الموجودة على سطح الفيروس، مما يؤدي إلى قتلها بشكل فعال أو تدمير قدرتها على إصابة خلايانا والنمو بداخلها”.من جهته قال…




تعبيرية


أثبتت العديد من الدراسات، بأن أجهزة التعقيم التي تعتمد على الأشعة فوق البنفسجية، فعالة في قتل فيروس كورونا.

قال مارك كاميرون من كلية الطب بجامعة ويسترن ريزيرف لبوب شوغر: “تعمل الأشعة فوق البنفسجية من خلال تحطيم البروتينات الموجودة على سطح الفيروس، مما يؤدي إلى قتلها بشكل فعال أو تدمير قدرتها على إصابة خلايانا والنمو بداخلها”.

من جهته قال بيتر كوليك، أستاذ الطب المساعد في جامعة ولاية ميشيغان، إنه في حين أن الأشعة فوق البنفسجية فعالة في مكافحة مسببات الأمراض، إلا أنها قد تكون سامة أيضًا للجلد والأغشية المخاطية”.

هل يجب استخدام الأشعة فوق البنفسجية لتطهير الأسطح في المنزل؟

أوضح الدكتور كاميرون أن الاعتماد على الأشعة فوق البنفسجية وحده لتطهير الأسطح ليس عملياً، ويجب أن يسبقه طرق تطهير أخرى، مثل المطهرات المنزلية.

وأضاف: “يجب أن يقدم جهاز التعقيم، جرعة فعالة من ضوء الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم السطح، واستخدامه لعدة دقائق ليكون كافياً للتعقيم وقتل الفيروسات. ومع ذلك فإن ضوء الأشعة فوق البنفسجية لن يكون قادرًا على تطهير الأسطح الموجودة في الظل أو تحت طبقات الغبار أو الأوساخ أو غيرها من الملوثات.”

إذا اخترت استخدام ضوء الأشعة فوق البنفسجية لتطهير الأسطح عالية اللمس في المنزل، فمن الضروري أن تتذكر أن ضوء الأشعة فوق البنفسجية يجب أن يقدم الحد الأدنى من “الجرعة” من أجل قتل الفيروسات أو البكتيريا على السطح بشكل فعال.

وأوضح الدكتور كاميرون أن وقت تعريض الأسطح للأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يتراوح من 5 إلى10 دقائق للأشياء الصغيرة مثل الهواتف، و أكثر من 20 دقيقة للعناصر الأكبر التي تحتوي على أسطح خشنة، وفق ما نقل موقع “إم إس إن” الإلكتروني.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً