طفرة ولادات في حديقة حيوانات تايبيه

طفرة ولادات في حديقة حيوانات تايبيه







شهدت حديقة حيوانات تايبيه سلسلة من الولادات في الأشهر الأخيرة أدخلت السرور على هذا الموقع الذي لم يعد يتوافد إليه الزوار بسبب انتشار فيروس كورونا. ومنذ مطلع العام 2020، أبصرت النور في هذه الحديقة حيوانات سيرو فورموزا وقضاعة أوروبية وبطريق إفريقي وكوالا وسعدان سنجابي وقرود كاليثريكس.وقال إريك تساو الناطق باسم الحديقة “حالفنا الحظّ هذه السنة وتكاثرت الحيوانات …




alt


شهدت حديقة حيوانات تايبيه سلسلة من الولادات في الأشهر الأخيرة أدخلت السرور على هذا الموقع الذي لم يعد يتوافد إليه الزوار بسبب انتشار فيروس كورونا.

ومنذ مطلع العام 2020، أبصرت النور في هذه الحديقة حيوانات سيرو فورموزا وقضاعة أوروبية وبطريق إفريقي وكوالا وسعدان سنجابي وقرود كاليثريكس.

وقال إريك تساو الناطق باسم الحديقة “حالفنا الحظّ هذه السنة وتكاثرت الحيوانات بفضل شراكات مع حدائق حيوانات وأحواض أسماك في أوروبا وجنوب شرق آسيا”.

وقد تراجع عدد زوار الحديقة بنسبة 20 إلى 30 % بسبب تفشي الوباء، بالرغم من أن تايوان كانت من بين الأحسن أداء في مواجهة انتشار فيروس كورونا.

وأثارت ولادة يوان باو، ثاني أنثى لدبّة الباندا يوان يوان أكبر قدر من الحماسة في الحديثة.

فيوان يوان وشريكها توان توان هما نجما الحديقة منذ أن قدّمتهما الصين إلى تايوان في مبادرة ترمز إلى تحسّن العلاقات بينهما.

وغالباً ما تنشر الحديقة صوراً ليوان باو على مواقع التواصل الاجتماعي وسيتسنّى للزوار التفرّج عليها مباشرة اعتباراً من أواخر السنة.

وتشترط عادة بكين عند إعارتها دببة الباندا أن يعاد صغارها إلى الصين، لكنها سمحت لتايوان بالاحتفاظ بالدبّين الصغيرين هذه المرّة.

وفي مطلع سبتمبر (أيلول)، وضع موفن، وهو تابير من ماليزيا يظهر في فيلم “حياة باي” المكلّل بجوائز أوسكار، صغاراً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً