الكرملين يدعو تركيا إلى تجنب صب الزيت على النار في ناغورنو قره باغ

الكرملين يدعو تركيا إلى تجنب صب الزيت على النار في ناغورنو قره باغ







دعا الكرملين اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي وخاصة تركيا إلى تجنب التصريحات التي تسهم في تصعيد الصراع بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة ناغورنو قره باغ، أين يتقاتل البلدان لليوم الثالث على التوالي. وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: “ننطلق أولاً من ضرورة وقف فوري لإطلاق النار والمواجهة المسلحة. وأي تصريح عن دعم عسكري محتمل أو عمل…




المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف (أرشيف)


دعا الكرملين اليوم الثلاثاء المجتمع الدولي وخاصة تركيا إلى تجنب التصريحات التي تسهم في تصعيد الصراع بين أرمينيا وأذربيجان في منطقة ناغورنو قره باغ، أين يتقاتل البلدان لليوم الثالث على التوالي.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف: “ننطلق أولاً من ضرورة وقف فوري لإطلاق النار والمواجهة المسلحة. وأي تصريح عن دعم عسكري محتمل أو عمل عسكري، هو بمثابة صب الزيت على النار. نعارض ذلك بشكل قاطع ولا نتفق مع هذا النهج”.

ودعا المتحدث الرئاسي جميع الدول “خاصة شركاءنا مثل تركيا” إلى بذل قصارى جهدهم لإقناع أطراف النزاع بوقف إطلاق النار، و”العودة إلى عملية الحل السلمي لهذا الصراع طويل الأمد”.

وشدد بيسكوف على أن موقف روسيا “متوازن” في هذا النزاع.

وأشار إلى أن بلاده يمكن تتصرف “بطريقة فعالة وسيطاًفي حل هذا الصراع” باعتبارها رئيساً مشاركاً لـ”مجموعة مينسك” في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى جانب الولايات المتحدة، وفرنسا، لحل النزاع في المنطقة.

واتهمت وزارة الخارجية الأرمنية يوم الإثنين تركيا بالمشاركة “على الأرض” في القتال الذي اندلع في ناغورنو قره باغ الأحد.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الإثنين: “على أرمينيا مغادرة الأراضي المحتلة على الفور، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى السلام”.

ومن جانبه، أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو مجدداً الثلاثاء دعم بلاده لأذربيجان “على الأرض، وعلى طاولة المفاوضات” في المواجهة الجارية مع أرمينيا على ناغورنو قره باغ.

ويعود الصراع الأرمني الأذري إلى زمن الاتحاد السوفييتي، عندما طالب أهالي ناغورني قره باغ الأذرية، التي يسكنها الأرمن، في نهاية الثمانينيات بدمجها في أرمينيا المجاورة، قبل اندلاع الحرب، التي تسببت في سقوط نحو 25 ألف قتيل.

وفي نهاية القتال، سيطرت القوات الأرمنية على المنطقة واحتلت أيضاً أراضٍ أذرية شاسعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً