الماء صمام الأمان لتعزيز الجهاز المناعي ومواجهة كورونا

الماء صمام الأمان لتعزيز الجهاز المناعي ومواجهة كورونا







لا شك أنه وبعد مرور اكثر من 9 أشهر منذ ظهور فيروس كورونا الجديد وتفشيه حول العالم حاصداً ما يزيد عن 33 مليون ونصف اصابة، فيما تخطت اعداد الوفيات عتبة المليون شخص، ما زال مرض كوفيد-19 يقض مضاجع الناس خوفاً من الاصابة بالعدوى واحتمال الوفاة. وعلى الرغم من الاجراءات الاحترازية للوقاية من عدوى فيروس كورونا الجديد، وتركيز الاطباء…

لا شك أنه وبعد مرور اكثر من 9 أشهر منذ ظهور فيروس كورونا الجديد وتفشيه حول العالم حاصداً ما يزيد عن 33 مليون ونصف اصابة، فيما تخطت اعداد الوفيات عتبة المليون شخص، ما زال مرض كوفيد-19 يقض مضاجع الناس خوفاً من الاصابة بالعدوى واحتمال الوفاة.

وعلى الرغم من الاجراءات الاحترازية للوقاية من عدوى فيروس كورونا الجديد، وتركيز الاطباء وخبراء الصحة على ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية التي تحمي من العدوى وتعزز مناعة الجسم، ما زال البعض يخطئون في تجاهل بعض المفاهيم العامة التي تضمن الصحة وتعزز مناعة الجسم ضد كوفيد-19 وغيره من الامراض.

ومن هذه المفاهيم، شرب الماء الذي يخفف من تداعيات فيروس كوفيد-19 ويعزز عمل الوظائف الحيوية للجسم، فضلاً عن تقوية مناعة الجسم. وإن كان هذا يبدو سهلاً للغاية كحل لأكبر مشاكل اليوم، فإن خبراء المياه يحذرون من أن خطر الجفاف الآن أكبر من أي وقت مضى.

وقال رودجر ماكفارلين، المدير التقني لشركة كوليجان ميدل إيست في دبي: “من الصعب تحديد سبب الإخفاق في إدراك أهمية شرب كمية كافية من الماء بعد العديد من التحذيرات على مر السنين، لكن الدراسات تظهر أن العديد من الأشخاص ما زالوا لا يقتربون من شرب لترين من الماء الموصى بهما يومياً.”

مضيفاً: “سواء كنت في المكتب أو الفصل أو المنزل، من الضروري في ظل الطقس الحالي التأكد من أن كل فرد من أعضاء فريقك يبقى قوياً وصحياً ويعمل بأفضل ما يمكن لتحقيق النتائج المرجوة.”

وتابع ماكفارلين: “يتمتع الأشخاص الذين يحصلون على كمية جيدة وصحيحة من الماء بشكل عام بجهاز مناعة قوي. حيث يساعد الماء في طرد السموم والفضلات والبكتيريا من الجسم لمحاربة الأمراض، لذلك تجدهم أقل عرضة للتوقف عن العمل أو الذهاب إلى المدرسة بسبب المرض.”

واشار ماكفارلين الى إن شرب كمية كافية من الماء يومياً يحافظ على مستوى تركيزالعاملين طوال يوم العمل، مما يعني أنهم يظلون متيقظين ومركزين، ويكونوا في أفضل حالاتهم الإنتاجية.

وقال ماكفارلين: “إن الأشخاص الذين لا يشربون كمية كافية من المياه عالية الجودة، لا سيما الذين يعيشون في المناطق ذات المناخ الحار، يمكن أن يصابوا بالجفاف سريعاً، ويتعرضوا للإرهاق وفقدان التركيز وفي النهاية يتراجع أداؤهم، إلى جانب صحتهم البدنية والعقلية”.

مضيفاً: “أظهرت الدراسات أن الناس عموماً سيشربون المزيد إذا كانت المياه ذات نوعية جيدة. ومن المهم جداً أن يتوفر مصدر للمياه الجيدة في مكان العمل، حيث نقضي معظم يومنا في هذا المكان”.

نصائح لتقوية مناعة الجسم ضد فيروس كورونا

اضافة لشرب الماء باستمرار لضمان تقوية مناعة الجسم ضد فيروس كورونا، ينصح باتباع الخطوات التالية:

• تناول الاطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الضرورية مثل السيلينيوم والمغنيسيوم، التي تساعد على ايصال الدم والأكسجين لكافة أنحاء الجسم.

• تناول الاطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن وحمض الفوليك والزنك والحديد مثل الحمضيات والكيوي والتفاح والبصل والثوم والسبانخ.

• ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، خصوصاً التمارين التنفسية كاليوغا والتأمل كونها تحافظ على صحة العقل والجسم وتقوي الجهاز المناعي.

• النشاط البدني طوال اليوم وتجنب الكسل والخمول.

• عدم السهر لوقت طويل وتحديد مواعيد النوم والاستيقاظ باكراً لتنشيط الجسم ومناعته بشكل كبير.

• النوم لساعات كافية يوميا، بمعدل 7-9 ساعات على الاقل للشخص البالغ.

• الحرص على النظافة الشخصية من خلال الاستحمام يوميا بالماء والصابون للتخلص من الجراثيم والميكروبات المختلفة التي تصيبه.

• التخلص من المشاعر السلبية مثل التوتر والقلق وغيرها.

• الاقلال من تناول السكريات.

• الاقلاع عن التدخين وتجنب الكحول.

• تناول الدهون الصحية الموجودة في الافوكادو والمكسرات النيئة وزيت الزيتون.

• تجنب الوحدة والعزلة والاختلاط مع الاخرين لتقليل خطر ضعف المناعة ضد الامراض.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً