“تحقيق أمنية” تختتم حملتها التوعوية عن سرطان الأطفال

“تحقيق أمنية” تختتم حملتها التوعوية عن سرطان الأطفال







أبوظبي في 29 سبتمبر / وام / أعلنت مؤسسة “تحقيق أمنية” عن ختام حملتها التوعوية بسرطان الدم لدى الأطفال بنجاح. وتمكّنت المؤسسة خلال شهر سبتمبر عبر حملة الأمل هو الأساس لطفل يُحارب السرطان على وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصّية المُباشرة، من تحقيق العديد من أمنيات الأطفال المرضى وإدخال السعادة على قلوبهم مع عائلاتهم. وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة…

أبوظبي في 29 سبتمبر / وام / أعلنت مؤسسة “تحقيق أمنية” عن ختام حملتها
التوعوية بسرطان الدم لدى الأطفال بنجاح.

وتمكّنت المؤسسة خلال شهر سبتمبر عبر حملة الأمل هو الأساس لطفل يُحارب
السرطان على وسائل التواصل الاجتماعي والرسائل النصّية المُباشرة، من
تحقيق العديد من أمنيات الأطفال المرضى وإدخال السعادة على قلوبهم مع
عائلاتهم.

وقال هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية : ” أعبّر عن
فخري واعتزازي بكافة الأيادي البيضاء التي استجابت لحملتنا وساهمت معنا
في غرس بذور السعادة والأمل والتفاؤل في قلوب الأطفال المرضى، ومنحتهم
القوّة اللازمة لمواصلة رحلة العلاج القاسية والمؤلمة”.

وأضاف تمكّنت المؤسسة عبر ثقافة الخير والعطاء والمحبة السائدة في
المجتمع الإماراتي، من رسم الابتسامة وإدخال الفرحة على قلوب الأطفال
المصابين بالسرطان عبر تحقيق أمنياتهم التي تنوّعت ما بين الحصول على آي
باد، ماك بوك، وغيرها الكثير من الأجهزة الإلكترونية الحديثة.

وقال الزبيدي: ” في كل عام يتمّ تشخيص أكثر من 300 ألف طفل بالسرطان،
وأثبتت الأبحاث أن 97% من الأطفال المرضى شهدوا تحسّناً ملحوظاً في
الحالة النفسية كنتيجة مباشرة لتحقيق أمنياتهم، وأظهروا رغبة كبيرة في
متابعة رحلة العلاج والكفاح ضد المرض ونتطلّع للاستمرار في هذه العلاقة
الرائعة مع أصحاب القلوب الخيّرة والتي تنعكس بشكل إيجابي مُباشر على
الأطفال المُصابين بأمراض خطيرة تُهدّد حياتهم”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً