دراسة مثيرة: كورونا قد يؤذي الدماغ!

دراسة مثيرة: كورونا قد يؤذي الدماغ!







–>

أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة “يالي” الأمريكية أنّ فيروس كورونا الذي يستهدف الرئتين بشكل أساسي، لكن قد يؤثر أيضاً على الدماغ. وأوردت الدراسة أول دليل واضح على كيفية غزو فيروس SARS-CoV-2 لخلايا الدماغ وكيف “يختطفها” لينسخها من نفسها وتقوم بامتصاص كل …

–>


أظهرت دراسة جديدة أجريت في جامعة “يالي” الأمريكية أنّ فيروس كورونا الذي يستهدف الرئتين بشكل أساسي، لكن قد يؤثر أيضاً على الدماغ. وأوردت الدراسة أول دليل واضح على كيفية غزو فيروس SARS-CoV-2 لخلايا الدماغ وكيف “يختطفها” لينسخها من نفسها وتقوم بامتصاص كل الأكسجين القريب من أجل أن تموت الخلايا المجاورة.

alt
صورة توضيحية

وبحسبل العلماء فأنّه على عكس فيروس زيكا الذي يصيب الدماغ أيضاً، إن فيروس كورونا المستجد يستغل آلية خلايا الدماغ للتكاثر بدون تدميرها. عندما يهاجم فيروس زيكا الدماغ، تغمر الخلايا المناعية في الجسم المواقع التالفة وتحاول تدمير الخلايا المصابة، لكن لم يتم العثور على مثل هذه الإستجابة في حالة الإصابة بفيروس كورونا لذلك سُميّت العدوى “الإلتهاب الصامت في الدماغ”.

بالإضافة إلى ذلك، وجد الدراسة أن أن فيروس كورونا يقلل من عدد نقاط الإشتباك العصبي بين خليتين عصبيتين.

كيف يدخل فيروس كورونا إلى الدماغ؟
وجد الباحثون أن الفيروس قد يدخل إلى خلايا الدماغ من خلال البصيلة الشمية التي تنظم الرائحة عن طريق العينين وكذلك عبر مجرى الدم. وأفادوا أيضاً أن العدوى الفيروسية في الدماغ يمكن أن تكون أكثر فتكاً من الجهاز التنفسي.

لغرض الدراسة، أدخل العلماء مستقبلات ACE2 في مجموعتين من الفئران: واحدة في الرئتين والأخرى في الدماغ. فقدت الفئران المصابة بالدماغ الوزن بسرعة وماتت في غضون ستة أيام، بينما لم تمت الفئران المصابة بالرئة، ولم تفقد أي منها الوزن.

بينما أبلغ مرضى فيروس كورونا عن أعراض مثل الصداع والهذيان، وجد العلماء اليوم المزيد من الآثار الضارة التي تشير إلى إصابة الدماغ. وقالوا إن انخفاض الأكسجين في الدم من خلايا المخ المصابة يمكن أن يسبب جلطات. ولكن يمكن أن تحدث السكتات الدماغية أيضاً بسبب التهاب في الرئتين يؤدي إلى انسداد الأوعية الدموية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

رابط المصدر للخبر