“إي بي آي” توسع منشأة تصنيع مكونات “بوينغ 787 دريملاينر” في الإمارات

“إي بي آي” توسع منشأة تصنيع مكونات “بوينغ 787 دريملاينر” في الإمارات







أعلنت شركة “إي بي آي”، اليوم الإثنين توسعة قدراتها التصنيعية لدعم إنتاج طائرة بوينغ 787 دريملاينر وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران، والتي تقام افتراضياً في أبوظبي، يومي 28 و29 سبتمبر(أيلول) الجاري. وبموجب هذا الإعلان، ستعمل شركة “إي بي آي” على تصنيع أجنحة الذيل من الألمونيوم لاستخدامها في طائرات دريملاينر 787 التجارية، وستكون خطوط التجميع التسلسلي …




alt


أعلنت شركة “إي بي آي”، اليوم الإثنين توسعة قدراتها التصنيعية لدعم إنتاج طائرة بوينغ 787 دريملاينر وذلك على هامش فعاليات القمة العالمية لصناعة الطيران، والتي تقام افتراضياً في أبوظبي، يومي 28 و29 سبتمبر(أيلول) الجاري.

وبموجب هذا الإعلان، ستعمل شركة “إي بي آي” على تصنيع أجنحة الذيل من الألمونيوم لاستخدامها في طائرات دريملاينر 787 التجارية، وستكون خطوط التجميع التسلسلي امتداداً لخطوط منشأة الشركة في أبوظبي، إذ ستخضع الأجزاء المصنعة أيضاً لمعالجة الأسطح في منشأة “إي بي آي” التي أطلقت في العام الماضي.

تأسست المنشأة في أبريل (نيسان) 2019، في إطار اتفاقية تعاون صناعي بين مجلس التوازن الاقتصادي “توازن” وبين شركة بوينج للدفاع والفضاء والأمن “بوينغ” وشركة “إي بي آي” لإنشاء مصنع معالجة كيمائية يعزز قدرات الإنتاج الحالية، ويُوسّع قدرات التصنيع الآلي القائمة لتشمل تجميع الطائرات لصالح صانعي المعدات الأصلية في قطاع الفضاء والطيران.

وقال رئيس قطاع دعم المهام في “ايدج” خالد البريكي: “خلال السنوات الأخيرة، ضاعفت دولة الإمارات قدراتها الصناعية المحلية بشكل كبير، وتسهم الفرص التي تتيحها اتفاقية “بوينغ” مع شركة “إي بي آي” بتسهيل من “توازن” في دعم النمو المتسارع للبنية التحتية للتصنيع، وفي هذا الإطار، نفخر بتوسعة دعمنا لبرنامج إنتاج طائرات دريملاينر 787، مع تركيزنا على تقديم مكونات عالية الجودة لشركة “بوينج” وعملائها، اعتماداً على خبرتنا الإقليمية الرائدة في تصنيع المعدات المتخصصة، وتعاقداتنا مع شركات تصنيع المعدات الأصلية حول العالم”.

وأضاف البريكي “تُمثل علاقتنا المستمرة مع بوينغ رمزاً للشراكات التي نحرص على بنائها والاعتزاز بها، ويأتي إعلان اليوم عن التوسع بقدرات التصنيع الخاصة لدى “إي بي آي” مؤشراً إيجابياً على تطور الصناعات الدفاعية والجوية في المنطقة، ونطمح إلى استكشاف مزيد من الفرص المماثلة خلال السنوات المقبلة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً