الكاتبة أليكسيفيتش الفائزة بنوبل للآدات تهرب من بيلاروسيا

الكاتبة أليكسيفيتش الفائزة بنوبل للآدات تهرب من بيلاروسيا







علمت وكالة الأنباء الألمانية أن الكاتبة الفائزة بجائزة نوبل، سفيتلانا أليكسيفيتش 72عاماً، آخر عضو حر بين أعضاء قيادة حركة معارضة متحمسة في بيلاروسيا، فرت من بلادها، بسبب القلق على سلامتها. ويقال إن الكاتبة الحائزة على جائزة نوبل للآداب في2015، غادرت البلاد على متن رحلة لشركة الطيران البيلاروسية بيلافيا إلى برلين.في وقت سابق من…




البيلاروسية الفائزة بنوبل للآداب في 2015 سفيتلانا أليكسيفيتش (أرشيف)


علمت وكالة الأنباء الألمانية أن الكاتبة الفائزة بجائزة نوبل، سفيتلانا أليكسيفيتش 72عاماً، آخر عضو حر بين أعضاء قيادة حركة معارضة متحمسة في بيلاروسيا، فرت من بلادها، بسبب القلق على سلامتها.

ويقال إن الكاتبة الحائزة على جائزة نوبل للآداب في2015، غادرت البلاد على متن رحلة لشركة الطيران البيلاروسية بيلافيا إلى برلين.

في وقت سابق من هذا الشهر، كشفت ألكسيفيتش أنها الوحيدة من أعضاء مجلس تنسيق المعارضة التي لم تتعرض للسجن أو النفي في الخارج.

وقالت ألكسيفيتش في بيان في ذلك الوقت: “لم يعد هناك أي من أصدقائي المتشابهين في التفكير في قاعة مجلس التنسيق. كلهم في السجن أو في الخارج”.

يشار إلى أن أليكسيفيتش، حليفة مقربة لزعيمة المعارضة سفيتلانا تيخانوفسكايا، التي منحتها النتائج الرسمية المثيرة للجدل المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية في الشهر الماضي. ويقول أنصارها، إنها الفائز الفعلي.

وفرت تيخانوفسكايا 38 عاماً، إلى ليتوانيا المجاورة العضو في الاتحاد الأوروبي بعد أيام من انتخابات 9 أغسطس (آب) الماضي، وسط حملة إجراءات صارمة عنيفة للشرطة ضد أنصارها.

وشهدت بيلاروسيا احتجاجات يومية منذ الانتخابات بسبب اتهامات بتزوير التصويت، واعتقلت السلطات أكثر من 7 آلاف متظاهر منذ الانتخابات.

ونصب الرئيس الكسندر لوكاشينكو لفترة ولاية سادسة على التوالي في احتفال سري في مينسك الأسبوع الماضي، واندلعت احتجاجات حاشدة بعد معرفة الجماهير بالتنصيب.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً