السويد: عائلة زيّفت موت الوالد وتستفيد من المساعدات منذ 13 عاماً

السويد: عائلة زيّفت موت الوالد وتستفيد من المساعدات منذ 13 عاماً







كشفت السويد عن رجل زيّف موته في حرب العراق ويعيش مع عائلته في البلاد مسنفيداً من المساعدات الحكومية منذ 13 عاماً، بعدما تمكّن من الإقامة هناك بهوية مزورة. وبحسب الصحف السويدية، تلقت العائلة العراقية مساعدات “دعم الناجين” من مصلحة التقاعد منذ 13 عاماً، ثم تبيّن أن الرجل يعيش مع عائلته في السويد بهوية أخرى، في قضية احتيال لافتة تعرض لها نظام…




alt


كشفت السويد عن رجل زيّف موته في حرب العراق ويعيش مع عائلته في البلاد مسنفيداً من المساعدات الحكومية منذ 13 عاماً، بعدما تمكّن من الإقامة هناك بهوية مزورة.

وبحسب الصحف السويدية، تلقت العائلة العراقية مساعدات “دعم الناجين” من مصلحة التقاعد منذ 13 عاماً، ثم تبيّن أن الرجل يعيش مع عائلته في السويد بهوية أخرى، في قضية احتيال لافتة تعرض لها نظام المساعدات في السويد.
الحمض النووي كشف الاحتيال
وتعود تفاصيل القضية إلى عام 2007، إذ قدّم أحد الأقارب طلباً للحصول على مساعدات ضمن برنامج كان يوفر الدعم للأطفال الذين توفي أحد والديهما أو كلاهما، مدعياً أن والد الأسرة توفي قبل عامين خلال حرب العراق مدعماً كلامه بوثيقة وفاة لمصلحة الهجرة السويدية.
وتلقت العائلة المساعدات تباعاً من خلال تحويلها إلى الزوج الجديد، واستغرق الأمر 13 عاماً، قبل الكشف عن عملية الاحتيال عندما حققت مصلحة الهجرة في تصريح إقامة زوج الأم وأجريت له اختبارات الحمض النووي حيث تبيّنت المفاجأة الكبيرة: زوج الأم هو نفسه الأب المتوفى، الأمر الذي دفع مصلحة الهجرة بمطالبة العائلة باسترجاع الأموال التي أنفقت عليها طيلة السنوات الماضية.
يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تواجه مصلحة الهجرة حادثة مماثثة، حيث تدفع مليارات الكرونات بشكل غير صحيح من نظام الرعاية الإجتماعية في السويد بشكل سنوي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً